أعلنت مواقع إخبارية موثوقة عن خضوع شركة الوساطة التجارية مُتعددة الأصول FXPrimus -العاملة في المجال منذ 12 عام تقريباً- لعملية تغيير علامتها التجارية بهدف التسويق لخدماتها ومنتجاتها المقدمة بشكل أفضل، حيث قال متحدث باسم الشركة: " على الرغم من عملنا لمدة 12 عام في المجال باسم علامتنا التجارية الشهيرة، إلّا أننا شعرنا الآن أن الوقت قد حان لتحديث هذه العلامة التجارية بأخرى تتحدث عن مهامنا المُتمثلة في تقديم أفضل الحلول والأنظمة التقنية السريعة لعملائنا ". 

وقد أوضح المتحدث الرسمي باسم الشركة بأن الخطوة هامة بمثابة جزء كبير من مهامها الموزعة إليها خلال العام 2022 بهدف تعزيز تواجدها الرقمي والفعال، وأضاف: " لقد كانت نقطة انطلاقنا في هذا المجال بمثابة عملية إعادة لبناء تقنيات عمل الواجهة الأمامية لأعمالنا والتي تواجه العملاء في تقديم أفضل تجارب المستخدمين على جميع الأجهزة بما فيها سطح المكتب والأجهزة المحمولة واللوحية ". 

وتجدر هنا الإشارة إلى أنّ شركة FXPrimus تعتبر علامة تجارية رئيسية في مجال التجارة بالتجزئة تقدم عروض متنوعة بما فيها خدمات تداول أزواج العملات الأجنبية وعقود الفروقات الخاصة بفئات الأصول الشائعة مثل الأسهم والسلع والعملات المشفرة. ويقع مقرها الرئيسي في قبرص ولديها أعمال في الإتحاد الأوروبي بمُوجب ترخيص شركة الاستثمار القبرصية CIF بحوذتها، ولديها حضورها العالمي نظراً لحصولها على ترخيص العمل من فانواتو، وتعتبر عملية تغيير العلامة التجارية الخاصة بالشركة والتي تؤثر مباشرةً على قاعدة عملائها الحاليّين. 


اقراء هذ الخبر |  فابيو بانيتا: من الهام جداً فهم الآثار المترتبة على انتشار العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية CBDCs


وأضاف المتحدث باسم الشركة: " منذ بداية العمل وحتى نهايته، سيُلاحظ العملاء السرعة الأكبر وعمليات التحميل والتنفيذ الأسرع على مواقع الويب الإلكترونية التي يتم تحميلها وصولاً إلى بوابة سهلة الوصول والاستخدام داخل المنصة ذات العلاقة سواء كانت MT4 أو MT5 أو Ctrader ". 

بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من الخصائص قصيرة وطويلة الأجل لعملية تغيير العلامة التجارية، وينبغي هنا على شركة الوساطة التجارية التفكير في استراتيجيات العمل لكل من قواعد العملاء الجديدة والحالية ذات العلاقة، وأضاف المُتحدث باسم الشركة: " أعتقد أنه من المهم للغاية أن نُثبت لعملائنا بالأفعال وليس بالأقوال، حيث إننا قادرون بالفعل على التكيف مع هذا العصر وأعماله، ويُمكن بالتأكيد استخدام أي من العبارات مثل "التنفيذ السريع" دون الحاجة إلى التكنولوجيا اللازمة لعمل نسخة احتياطية منها. لذلك، إننا نتوقع أن تُحقق هذه الرؤية الاقتصادية الجديدة وإعادة العلامة التجارية التي كان لها التأثير الأكبر على الأعمال ". 

ولكن، تعتبر عملية تغيير العلامة التجارية التي كانت موجودة بالفعل في الأسواق المالية منذ 12 عام تقريباً ليس عملية سهلة، وقال في حديثه عن تحديات إعادة تسمية العلامة التجارية: " لقد اخترنا نهجاً تدريجياً فيما يتعلق بالتطبيقات العملية المختلفة والمطلوبة، حيث إنّ البدء بإجراء تغييرات أقل وضوحاً على النهاية الخلفية للعمل والتحرك بحذر مثل هذه التغييرات الإجمالية الأكثر وضوحاً على الواجهة الأمامية. وقد تمّ التخطيط لذلك بعناية من أجل تقليل حدة التأثيرات ولضمان أنّ العميل يُمكن أن يستمتع من جهته برحلة تداول مُستمرة ومُحسّنة بصورة كبيرة. ومن المُحتمل بالتأكيد أن يكون التحدي الأكبر هو أن الناس قد ربطوا اسم FXPrimus بأسلوب علامة تجارية معينة على مدار 12 عاماً الماضية. ولكن، تبقى قيمنا الأساسية الخاصة بسلامة الأموال دون تغيير، لذلك نحن نعتقد أن أي تأثير ناتج عن تغيير وإعادة العلامة التجارية سيدعم بشكل إيجابي رؤيتنا الاقتصادية الشاملة ".