انضمّت بورصة العملات المشفرة Currency.com في أوروبا إلى مجموعة منصات الخدمات المالية العالمية التي قامت بتعليق عملياتها وإيقافها بالنسبة للمُقيمين في الاتحاد الروسي، حيث أعلنت بشكل نهائي عن ذلك يوم الثلاثاء بعدما أوقفت أعمالها ومنعت فتح حسابات جديدة تابعة للروس على منصة التداول الخاصة بها، وكل ذلك نتيجة استمرار الغزو الروسي على أوكرانيا. 

وبالخصوص، قال الرئيس التنفيذي لشركة Currency.com السيد فيتالي كيديك في بيانٍ له: " لقد جلب الغزو الروسي على أوكرانيا المزيد من العنف والاضطراب للشعب الأوكراني ككُل، فنحنُ نُدين هذا العدوان الروسي بأشد العبارات المُمكنة ونقف مع أوكرانيا بالتأكيد ومع كل من يُدين بهذه الحرب السيئة. حيث لم يعُد بإمكاننا الاستمرار في خدمة العملاء الروس في ظلّ الظروف الراهنة ". 


اقراء هذ الخبر |  قيام كل من بورصة CoinSwitch و WazirX بتعطيل إيداعات العملات المشفرة


حيث تعمل الآن شركة Currency.com من مكاتبها التجارية في كل من لندن ومنطقة جبل طارق وفيلنيوس، وأكدت على أنّ قرارها بسحب أعمالها وخدماتها من روسيا لن يؤثر بأيّ صورة على خدماتها المُقدمة في البلدان والمناطق الأخرى. ولقد جاء قرارها -وهي شقيقة شركة Capital.com- عندما شهدت ارتفاعاً هائلاً في الطلب على خدماتها ما أدى إلى رفع عدد عملائها الإجمالي بنسبة 130% خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2021، وذلك حسبما أفادت مواقع إخبارية موثوقة معينة. 

وكان العدوان الروسي قد بدأ داخل الأراضي الأوكرانية في أواخر شهر فبراير في أعقاب سلسلة من العقوبات التي فرضتها بعض الحكومات الغربية والتي أثرت على الاقتصاد الروسي وأجبرت بعض الشركات الأجنبية التي لها عملياتها في روسيا على التفكير في هذه الأعمال مرةً أخرى. 

وقد بدأت العديد من شركات الخدمات المالية بوقف ضمّ المزيد من العملاء الروس ولكنهم الآن يُعلّقون عملياتهم بالكامل في البلاد وكذلك من بيلاروسيا (روسيا البيضاء) باعتبارها الحليف الأوروبي الوحيد لروسيا. وأوقف من جهته بنك Saxo في الدنمارك جميع الخدمات المُقدمة في روسيا وبيلاروسيا إلى جانب بعض الشركات مثل Dukascopy Bank و JustForex التي أوقفت أيضاً أعمالها فيهما في وقتٍ سابق. وهذه ليست سوى الشركات التجارية إلى جانب الشركات الأخرى المالية الأجنبية وغيرها التي توقفت عن تقديم خدماتها في روسيا.