لقد قامت كل من بورصة CoinSwitch Kuper و WazirX بتعطيل إيداعات العملات المشفرة بالروبية الهندية على تطبيقاتها الخاصة باستخدام واجهات مدفوعات مُحددة UPI، كما تمّ تعطيل التحويلات المالية والمصرفية من خلال كل من NEFT/RTGS/IMPS0. هذا إلى جانب الصعوبات التي واجهتها بورصة Coinbase مع واجهات UPIs ما أدى إلى توقف الخدمات بشكل مؤقت. 

ونظراً لعدم وجود لوائح تنظيمية ذات علاقة في الهند، فستكون بالتأكيد البورصات قادرة على وقف خدماتها عندما ترغب، ومن هنا بدأت الصعوبات تواجه الروبية الهندية في ودائعها خاصة بعد إعلان MobiKwik عن قرارها بإنهاء مدفوعات UPIs لتبادل العملات المشفرة يوم 9 أبريل. وإلى جانب الضرائب التي تم فرضها (30% اعتباراً من الأول من أبريل) على العملات المشفرة وأعمالها، قد يتم بالفعل تطبيق لوائح التشفير التنظيمية في الهند استناداً لتلك المفروضة في الولايات المتحدة وأوروبا. 


اقراء هذ الخبر | إيران تُصدر العملة الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية لديها "الريال الرقمي"


وليس من الواضح إلى الآن ما إذا كان سيتم إعادة تمكين مدفوعات UPIs في كل من بورصة CoinSwitch و WazirX الأمر الذي قد يعمل على ردع المستثمرين عن الاستثمار في مشاريع التشفير في البلاد، وستكون الضريبة (بنسبة 1%) والمُقتطعة من المصدر TDS اعتباراً من يوم 1 يوليو (ما لم يُعلن خلاف ذلك) سارية المفعول، وهناك تقديرات كبيرة بأنّ هناك حوالي 18 مليون مستثمر في العملات المشفرة في الهند. 

ويعتقد من جهته السيد سوشيل كومار مودي كونه عضو مجلس الشيوخ في البرلمان الهندي أنّ تداولات العملات المشفرة تُشبه المُقامرة بدرجة كبيرة وينبغي أن تخضع لضريبة نسبتها 50%، وقال: " لم تُصرح الحكومة الهندية بأن العملات المشفرة مثل المقامرة بوضوح، ولكنها تماماً مثل اليانصيب أو الكازينوهات أو سباقات الخيل، فعادةً ما تكون مُعدلات الضرائب في هذه الأشياء مرتفعة جداً وينبغي أن تكون الضريبة المفروضة على كل من السلع والخدمات وقيمة المعاملة بالكامل. حيث تريد الحكومة أن تُصعّب الأمر على المستثمرين في العملات المشفرة، وهذا هو التوجه الرئيسي عند فرض الضرائب كاملةً ". 

حيث تبلغ ضريبة السلع والخدمات الحالية 18%، ويقترح السيد مودي من جهته برفعها إلى 28% على السلع والخدمات وقيمة المعاملات بالكامل بدلاً من تطبيق الضريبة الأولى (18%) فقط من ضريبة السلع والخدمات على الخدمة التي تقدمها بورصة العملات المشفرة نفسها.