لقد أمرت الرابطة الوطنية الأمريكية للعقود الآجلة NFA شركة Conquest Incorporated -وهي وسيط تجاري مُعرف IB ومُستشار لتداول السلع العالمية CTA في دالاس/تيكساس- بدفع مبلغ مالي قدره 275.000$ كغرامة مالية بسبب عدم امتثالها وإخفاقاتها الرقابية والتنظيمية ذات العلاقة، وفرضت الهيئة أيضاً غرامة مالية أخرى قدرها 250.000$ على شركة وساطة تجارية مُعرفة Marex Spectron International Limited في بريطانيا لارتكابها جريمة مالية مُماثلة. 

وقالت الهيئة التنظيمية إنها قد توصلت لقرار تغريم شركة Coquest بعد إطلاع هيئة السلوك التجاري BCC على تفاصيل العقوبة يوم الأربعاء من خلال موقعها الإلكتروني مؤكدةً على أنّ القرار قد استند إلى الشكوى الصادرة عن هيئة BCC المذكورة بعد قيامها بمراجعة تقرير تحقيق ذات علاقة قدمته إدارة الامتثال التابعة للهيئة نفسها. وأضافت الهيئة التنظيمية المستقلة إن هذا القرار اعتمد أيضاً على اتفاقية تسوية قدمته شركة Coquest والتي لم تُقر إلى الآن به ولم تُتفِه أيضاً. 

حيث تُعرف شركة Coquest بإدارة العديد من الشركات التابعة لها منها شركة Woodbine Group LLC ذات المسؤولية المحدودة في تكساس والتي كشفت عنها هيئة NFA مؤخراً. وقالت هيئة NFA إنها بدأت بالفعل بفحص شركة Coquest يوليو من العام 2020 وزعمت أن هذه الشركة قد انتهكت قانونها الداخلي رقم 1101 من خلال القيام ببعض الأعمال المستقبلية مع شركة أخرى تابعة Woodbine Group التي لم تكن حينها عضواً لدى هيئة NFA التنظيمية، وذلك حسبما ورد في ملف الشكوى التابع لهيئة BCC بشأن حالة شركة Coquest بالمشاركة مع أحد المواقع الإخبارية الموثوقة ذات العلاقة. 


اقراء هذ الخبر | عقود الإيداع Ethereum 2.0 تتجاوز 11 مليون وحدة من الإيثيروم ETH


بالإضافة إلى ذلك، كشف الملف المذكور إنّ شركة Woodbine قد تبنّت يوم 23 أغسطس 2010 قراراً يُخوّل كل من جون فاسالو ودينيس وينمان وهما رئيس ونائب رئيس شركة Coquest بتداول السلع لتسليمها في الوقت الحالي أو في المستقبل إلى جانب تداول الخيارات الخاصة بالعقود الآجلة بالنيابة عنها. 

ومما ورد في ملف الشكوى: " لقد تلقّت شركة Woodbine خلال العام 2010 المزيد من المساهمات الرأسمالية على هيئة أموال تابعة لكل من فاسالو ووينمان الشخصية وبعض الأقارب والمستثمرين الخارجيّين وبلغ مجموعها حواليّ 2$ مليون من المساهمات الرأسمالية تقريباً. وتمّ المساهمة بحوالي 400.000$ منها من المستثمرين الخارجيّين الذين لم يكونوا مُدراء أو مُشغلين أو مُستشارين في تجارة السلع لدى شركة Woodbine ولم يكونوا حتى أقارب لأيّ من الأشخاص المذكورين. حيث جمعت هذه الشركة المساهمات المالية المذكورة واستخدمتها بشكل كلي أو جزئي في تداول مصالح السلع الأساسية ". 

وفي الوقت الذي كان من المُفترض أن يتم فيه تسجيل شركة Woodbine كمُشغل لمُجمّعات التجارة المُجتمعية CPO مع لجنة تداول السلع والعقود الآجلة CFTC من خلال شركة Coquest، قالت هيئة NFA إن الشركة لم تفعل إلى الآن بل وزعمت أنّ كل من شركة Coquest والسيد فاسالو قد اتجهوا بالخطأ إلى هيئة العقود الآجلة خاصة وأنّ شركة Woodbine كانت مؤهلة تماماً للحصول على إعفاء من التسجيل لدى هيئة CFTC. 

وزعمت أيضاً الهيئة التنظيمية نفسها أن السيد فاسالو قد سهل انتهاكات تنظيمية دامت لمدة عشر سنوات تقريباً لأحد قوانين اللائحة التنظيمية رقم 1101 سواء من خلال عمله كشخص مرتبط AP أو مديراً لشركة كانت عضو سابق فيها Mega Capital LLC أو حتى كمسؤول AP ومدير لشركة Coquest نفسها. 


اقراء هذ الخبر | انترأكتيف بروكرز Interactive Brokers تشهد انخفاضًا في الأسهم DARTs خلال شهر مارس


واتهمت من جهتها هيئة BCC المذكورة كل من فاسالو ووينمان بالفشل في الإشراف على مُوظفي وشركاء شركة Coquest في إدارة أنشطة مصالح السلع الأساسية الخاصة بالشركة بالنيابة عنها. وبصفتها مُنظمة ذاتية التنظيم والرقابة على مجال المشتقات الأمريكية بما فيها العقود الآجلة المتداولة في البورصة ومُقايضات العملات الأجنبية (الفوركس) بالتجزئة، أصدرت هيئة NFA التنظيمية خلال السنوات القليلة الماضية عدداً من الغرامات المالية على أعضائها المُخطئين في السيطرة على المجال.

وكانت هذه الهيئة في أبريل من العام 2019 قد فرضت غرامة مالية كبيرة قدرها 750.000$ على شركة East West Global لإدارة الأصول المالية والمُسجلة في الولايات المتحدة الأمريكية نتيجة قيام المستثمرين بزيادة قيمة الرسوم على مجموعة من السلع الخاصة بهم. وذكر الملف الصادر عن هيئة NFA إن الشركة قد انتهكت واجبات الائتمان المُوزعة إليها بل وفشلت في الكشف عن الرسوم المرتفعة ذات العلاقة والأداء العام السيء لمجموعة من الجهات، وكانت هذه بمثابة معلومات قيّمة تماماً بالخصوص. وفي وقتٍ لاحق بتاريخ سبتمبر من العام 2019، منعت هيئة NFA شركة Fortress Capital Inc ومُديرها الوحيد السابق  جورج أشقر من العمل لمدة خمس سنوات تقريباً بهدف مساعدة تجار الفوركس في الالتفاف على اللوائح التنظيمية الصادرة عن الاتحاد الأوروبي بشأن العقود الآجلة، حيث كانت هذه الشركة قد طالبت عملائها بفتح حسابات كبيرة تابعة لجهات قضائية أجنبية بأسماء أصدقائهم. 

وكانت الهيئة أيضاً قد فرضت غرامة مالية كبيرة خلال العام 2018 على شركة Global Asset Advisor -باعتبارها الذراع التجاري للعقود الآجلة التابع لشركة Gain Capital العالمية- قدرها 235.000$ بسبب عدم وجود إجراءات إشرافية مناسبة من شأنها أن تراقب مدير ومسؤول التداول الذي كان يتداول من حساب زوجته حتى بعد منعه من التداول.