لقد شكلت بورصة العملات المشفرة العالمية Binance مشروعاً مُشترك مع شركة Gulf Energy Development نتيجة ارتفاع نسبة الطلب على العملات المشفرة في تايلاند وبهدف التقدم بطلب للحصول على ترخيص العمل كمنصة لتداول الأصول الرقمية في البلاد، وأفادت تقارير أخرى بأن شركة Gulf المذكورة لديها مُخططات بالاستثمار في رموز BNB العالمية. 

وقالت شركة Gulf Energy في أحد ملفاتها التنظيمية حول ذلك: " تعتقد الشركة أن هذا التعاون مُتعدد المستويات مع بورصة Binance العالمية الرائدة في مجال تقنيات البنية التحتية يتماشى تماماً مع أهداف الشركة بأن تكون رائدة في مجال البنية التحتية الرقمية مع توفير المزيد من الفرص الاستثمارية الهادفة للتوسع في مجال الأصول الرقمية العالمية الأخرى ذات العلاقة بالمُبادرات العملية في المستقبل ". 


اقراء هذ الخبر |  الشراكة بين بينانس Binance و ستيشن اف STATION F واستثمار 100 مليون يورو


وكانت شركة Gulf Energy قد أعلنت في مارس هذا العام 2022 عن قرارها بإنشاء شركة فرعية Gulf International Investment Limited التي ستستثمر في الشركات الرقمية خارج البلاد. ومما ورد في ملف رسمي ذات علاقة: " تُود شركة Gulf Energy Development Public Company Limited إخطار بورصة الأسهم في تايلاند بأن الشركة قد قامت بإنشاء شركة Gulf International Investment Limited التابعة لها والتي تمتلك منها حواليّ 100% من الأسهم برأس مال مُسجل قدره 100.000$ للعمل والاستثمار بخدمات البنية التحتية الرقمية وتداول الأصول الرقمية والأعمال التكنولوجية القائمة على تقنيات blockchain وغيرها من الخدمات ذات العلاقة بما فيها الاستثمار في صناديق الأصول الرقمية الاستثمارية والشركات الأخرى الأوروبية ". 

وكانت الحكومة قد خططت في بداية الأمر لفرض ضريبة نسبتها 15% على أرباح العملات المشفرة، ولكنها لاقت رد فعل عنيف جداً من المواطنين ما دفعها إلى إلغائها، بحيث لن يُطلب من المتداولين في العملات المشفرة حتى نهاية العام 2023 دفع ضريبة القيمة المُضافة بنسبة 7% حتى وإن كانوا يتداولون في البورصات المُرخصة من الحكومة نفسها. وقد بلغ عدد حسابات التشفير في تايلاند خلال العام 2021 حواليّ 170.000 حساب ونما بعد ذلك العدد إلى أن بلغ 2 مليون، وهذا يعكس الطلب الكبير على العملات المشفرة والعمل فيها.