وقعت شركة Alchemy Pay اتفاقية شراكة مع شركة ePayments العالمية لبدء تقديم مدفوعات وخدمات التشفير في كل من أستراليا ونيوزيلندا، بحيث يتم دمج شركة ePayments بالشركة الأخرى بمُوجب هذه الشراكة ويُصبح لدى التجار والمتداولين القدرة على قبول العملات المشفرة والمدفوعات عبر Binance Pay. كما سيتمتع التجار والعاملين لدى شركة ePayments بأعلى خدمات المرونة في إدارة أعمال المدفوعات الورقية التقليدية والعملات المشفرة من خلال منصات Alchemy Pay خاصة في الوقت الذي شهدت فيه العملات المشفرة ارتفاعاً ملحوظاً في أعمالها وقيمتها في أستراليا ونيوزيلندا، حيث تعتبر بورصتيّ Coinbase و CoinSpot هما الأفضل في أستراليا. 

وبالتأكيد ستستفيد شركة Alchemy Pay من مدفوعات شركة ePayments النيوزيلندية والأسترالية بل وستعمل على توفير المزيد من فرص الوصول إلى مثل هذه الأسواق المالية للعملاء. وقال بالخصوص الرئيس التنفيذي لشركة Alchemy Pay السيد جون تان: " ستسمح لنا الشراكة الجديدة مع شركة ePayments بدخول الأسواق المالية الأسترالية والنيوزيلندية الجديدة حيث تُصبح عمليات تبنّي العملات المشفرة قوية بشكل استثنائي تماماً. حيث تعتبر الآن مدفوعات العملات المشفرة هي المستقبل المالي، وبالتالي يُسعدنا جداً العمل مع المزيد من التجار الذي لديهم معرفة عميقة بالأسواق المالية المحلية واستقبال مستخدمين جُدد للعمل فيها ". 


اقراء هذ الخبر | بنك UniCredit يُجدد شراكته مع Worldline


بينما قال من جهته لو ليو من شركة ePayments: " إن شركة Alchemy Pay شركة مدفوعات عالمية رائدة في مجال الدفع بالعملات المشفرة تمنح العملاء والتجار إلى جانب شبكة شركائها وقدراتها العملية مكانة هامة وتجعلهم في طليعة المدفوعات الرقمية العالمية الحديثة ". 

وقد قام العديد من المستثمرين العالميّين خلال العام 2021 بشراء العملات المشفرة بكميات أكبر من العقارات التجارية في نيوزيلندا، وذلك حسبما ورد عن شركة التحليلات Statista، واتّضح أنّ هناك بعض من الأسهم المالية التي اكتسبت جزءً كبيراً من الاستثمارات التي تم إجرائها على مدار العام 2021 (وهو يُعادل 55% من إجمالي الاستثمارات حسبما ذُكر) مُشيرةً إلى توقعات بارتفاع قيمة استثمارات العملات المشفرة خلال هذا العام 2022. 

ومع بدء انتشار المزيد من اللوائح التنظيمية الخاصة بالعملات المشفرة، قد تقوم بعض الشركات بإضافة العملات المشفرة على أنها واحدة من طرق الدفع المُتاحة فيها حالياً. كما إنّ هناك عدد من المُطالبات المُوجهة لنيوزيلندا باتّخاذ أحد أهم أشكال الإجراءات القانونية للحدّ من التأثير البيئي على عمليات تعدين العملات المشفرة وخاصة البيتكوين في البلاد. وتُشير تقديرات أخرى إلى بلوغ قيمة استهلاك الطاقة السنوي للبيتكوين حواليّ ثلاثة أضعاف استهلاك نيوزيلندا التي تعتبر الآن واحدة من بين أفضل 15 دولة حول العالم من حيث الاهتمام بمجال الرموز الغير قابلة للمُبادلة NFTs التي تُسيطر عليها بشكل كبير العديد من المُقاطعات الآسيوية مثل هونغ كونغ والصين خاصة من خلال عمليات البحث عبر الإنترنت.