إنّ الحادث الأخير الذي أثر بالفعل على عمل شبكات Ronin Network المسؤولة عن تشغيل ألعاب Axie Infinity يُثير قلق الكثير من الناس، حيث كان بمثابة تطور إشكالي يؤثر على مجال الألعاب الأوسع نطاقاً لاكتسابها ولم يتم اختراق اللعبة نفسها ولم يكن قد تمّ تعريض أيّ من الألعاب الأخرى للخطر.

ومن الضروري أيضاً الحصول على المزيد من التفاصيل المتعلقة باختراق ألعاب Axie Infinity الأخير بشكلها الصحيح بل ويعتقد الكثير من الناس أنّ الألعاب من نوع Play-2-Earn الشعبية قد تأثرت بشكل كبير بهذه الحادثة الأمنية. وعلى الرغم من أنّ أعمال الشبكة التي بُنيت عليها ألعاب Axie تعرضت لهذا الحادث الأمني الكبير، فإنّ هذا ليس صحيحاً بالفعل، ولكن كان هناك العديد من المتسللين الذين استهدفوا جسر Ronin باعتباره جزء من خدمات البُنية التحتية التي عمل على بنائها مُظوّري شبكات Ronin بهدف ربط شبكتيّ Ethereum و Ronin ببعضها البعض. 


اقراء هذ الخبر | هيئة FCA التنظيمية تحذر من شركة التداول Etradefxlive


وقد شهدت هذه الحادثة سرقة أكثر من 600$ مليون، ولكن يتمثل الأمر الأكثر إثارةّ للقلق من غيره هو أن الحادث قد مرّ دون أن يلاحظه أحد لمدة ستة أيام، وهذا الأمر لا يزال مُحيراً إلى الآن خاصة مع تمكّن عدد من المُتسللين من اختراق خمسة -من أصل تسع عقود مالية- تعمل على تشغيل شبكات Ronin. وكان هناك إجماع كبير على المعاملات المُتشككة لضمان قيام الشبكة بمُعالجتها، وقد تمّ من أجل ذلك تحويل ما مجموعه 173.600 وحدة من الإيثيروم ETH وحواليّ 25.5 مليون من USDC. 

وعادةً عندما تتعرض البنية التحتية الأساسية لأيّ نوع من هذه الهجمات الإلكترونية، فإنّ ذلك ينعكس سلباً على جميع المشاريع التي يُمكن أن تستفيد من المجموعة التكنولوجية، حيث تعدّ ألعاب Axie Infinity -على سبيل المثال- واحدة من أكثر الألعاب شيوعاً في يومنا هذا، إلّا أنّ هناك القليل من الناس يعرفون شيئاً عن جسر Ronin. ومن السهل الآن الافتراض بأنّ هذا الهجوم قد أثر على اللعبة حتى وإن لم يكن الأمر كذلك، كما لم يتضمن الهجوم الأمني أيّ من الثغرات التعاقدية الذكية مثل الحوادث المُماثلة على مدار الأشهر القليلة الماضية. 

وإنه من المهم جداً فهم ألعاب Axie Infinity وأنّ أصولها لم يتم اختراقها، وكانت شبكة أعمال Ronin وجسرها الذي تمّ بنائه داخلياً عرضةً للخطر بسبب بعض القرارات المُعتمدة التي اتخذها المُطوّرين المعتمدين بالاعتماد على عدد محدود من عقود التحقق والسماح لأحد هذه الكيانات بالتحكم في العديد منها، وستحصل بالتأكيد هذه الشبكة على درجات الترقية المناسبة بل وسيقوم فريق العمل بضبط بعض أعمال جهة التدقيق ذات العلاقة.


اقراء هذ الخبر | هيئة ASIC التنظيمية تلاحق بنك Macquarie وتُقاضيه لإجرائه سحوبات غير قانونية


ويُمكن أن يكون الاعتماد على المزيد من الجسور للتوصيل بين تقنيات blockchain المختلفة عامل خطِر تماماً، كما تعتبر عملية تطبيق الأعمال اللامركزية على مثل هذه الأنظمة عبر التقنيات المذكورة أمراً ضرورياً نظراً لأنّ تكليف عدد قليل من الأشخاص المُختارين بسلطة التحكم في الشبكة لن ينجح، ولقد أوضحت عملية اختراق شبكة أعمال Ronin هذا الأمر مرةً أخرى، ولكن كان الحادث بمثابة درس قيّم للمشاريع العاملة اليوم أو تلك التي لا تزال قيد التطوير. 

ولا تعني بالضرورة مثل هذه الحوادث أن أعمال التقنيات المذكورة لا يُمكن أن تنجح، ولكن يتم في الحقيقة استخدام كل من Polygon و BNB للأصول داخل اللعبة بل وأصدر فريق العمل المزيد من العقود الذكية لهذه التقنيات ذات العلاقة والاستفادة من TeraBlock لجسور الرمزية من خلال استراتيجيات burn-and-mint. وبالإضافة إلى ذلك، لا يزال هناك العديد من ألعاب Play-2-Earn التي لا تسعى إلى الحصول على فرص العمل عبر تقنيات عمل معينة اليوم، كما تعدّ ألعاب Plutonians واحدة من الألعاب الصاعدة لدى Solana التي تخلق من جهتها آليات مختلفة للسماح من المشاركين في المجال بالوصول إلى محتويات غير محدودة تقريباً. وبالتالي، تعتبر اللعبة سهلة الوصول وهذا يلغي الحاجة إلى أن تكون صحيحة أو بديلة عن أعمال الأصول من وإلى الشبكات الأخرى. 

وتعتبر الآن ألعاب Play-2-Earn قيد التطوير وبمثابة دروساً قيّمة من حوادث Ronin المذكورة، كما يُمكن أن يضمن مشروع Affyn الذي تمكّن مؤخراً من جمع مبلغ مالي قدره 20$ مليون لإنشاء أحد ألعاب Metaverse الخاصة به بناء البنية التحتية بشكلها الصحيح لمنع وقوع الحوادث المشابهة، حيث تعتبر هدية الإدراك المُتأخر حافزاً قوياً للقيام بأعمال أفضل وإنشاء أيّ من الألعاب القائمة على تقنيات blockchain والأكثر أماناً.