يُقال إنّ واحدة من أكبر بورصات العملات المشفرة في تايوان تُدعى MaiCoin نُفكر الآن في طرح أسهمها الخاصة للاكتتاب العام الأوليّ في بورصة Nasdaq. وذكرت صحيفة Bloomberg نقلاً عن مصدرين مُطلعين على الأمر إنه من المُتوقع أن يتم تنفيذ هذه الخطة في غضون عامين، حيث تعمل الآن الشركة على إنهاء جولة تمويل خاصة بها من الفئة C تُقدر قيمتها بحواليّ 400$ مليون. وقالت الصحيفة نفسها نقلاً عن أحد الأشخاص ذات العلاقة إنّ العائدات ستُستخدم بالدرجة الأولى في تمويل عمليات التوسع في جنوب شرق آسيا، ولكن لم يُوجد هناك أيّ قرار نهائي بشأن مُتابعة الإدراج في بورصة Nasdaq

وبالنسبة للبورصة التايوانية نفسها، ستكون عملية إكمال بيع الأسهم لأول مرة في الولايات المتحدة إنجازاً نادراً من نوعه. حيث أوضحت صحيفة Bloomberg أيضاً أنّ هناك شركتان في المنطقة قد أكملتا عمليات الطرح العام الأوليّ الخاصة بهما في الولايات المتحدة على مدار السنوات الخمسة الماضية مُشيرةً إلى أنّ إحداهما كانت من شركات الأغراض الخاصة SPAC. 


اقراء هذ الخبر | جي بي مورجان JPMorgan يستثمر في اوك بروك فينانس Oakbrook Finance


وبالخصوص، قال مؤسس شركة MaiCoin السيد أليكس ليو في مقابلةٍ له الشهر الماضي: " تعتبر تايوان نقطة رئيسية Goldilocks لتطوير مجال التمويل اللامركزي DeFi من حيث اللوائح المالية التنظيمية ". 

ومع ذلك، رفضت الشركة المذكورة التعليق على تقارير صحيفة Bloomberg حول مُخططاتها بطرح أسهمها للاكتتاب العام الأوليّ وجولة التمويل من الفئة C. بل وذكرت الصحيفة نفسها إن هذه الشركة تتوقع أيضاً أن ترتفع إيرادات التداول بنسبة تتجاوز 70% سنوياً حتى عام 2025 وأن تنمو أعمال الوساطة التجارية الخاصة بها في مجال العملات المشفرة بالنسبة نفسها. وتجدر هنا الإشارة إلى أن السيد ليو -وهو أحد خريجي جامعة ستانفورد- قد أسس هذه الشركة في عام 2014 بعد أن كان يعمل لدى شركة Qualcomm Inc. 

أما بالنسبة إلى البيئة التنظيمية في تايوان، فقد حذرت هيئة الرقابة المالية لديها منذ يوليو من العام الماضي المستثمرين من مخاطر العملات المشفرة والعمل فيها ولكنها لم تتخذ أية إجراءات صارمة ذات علاقة لتنظيم التداول. والآن، تزيد حكومة سنغافورة من نسبة التشديد على تداول العملات المشفرة في حين لم تفعل الحكومة في تايوان رسمياً إلى الآن ولكنها تُطالب بعض الشركات بالاستعداد للامتثال لقوانين مكافحة عمليات غسيل الأموال. حيث أكملت 3 بورصات فقط -من أصل 16- في يناير هذه العملية، وذلك حسبما ورد عن الهيئة التنظيمية المالية للبلاد.