لقد ازدادت نسبة معاملات البيتكوين الكبيرة خلال الأيام القليلة الماضية نتيجة تزايد تقلبات العملات المشفرة، حيث شهدت العديد من الأصول الرقمية ومنها الريبل XRP ارتفاعاً طفيفاً في التحركات السعرية الكبيرة وانضمت إليها أكبر حسابات البيتكوين الأسبوع الماضي. وقد أوضحت البيانات المالية التي نشرتها منصة التحليلات Whale Alert زيادة ملحوظة في تحركات البيتكوين الكبيرة خلال آخر 5 أيام، حيث نقلت واحدة من محافظ البيتكوين الكبيرة يوم 16 مارس حواليّ 2725 قطعة معدنية منها من بورصة Xapo إلى محفظة اقتصادية غير مُعرفة. 

وفي معاملة تجارية أخرى مختلفة في نفس التاريخ 16 مارس، قام واحد من أصحاب الملايين من البيتكوين بتحويل ما يُقارب 1000 قطعة معدنية منها تتجاوز قيمتها 40$ مليون من بورصة Coinbase إلى محفظة غير مُعرفة أيضاً. وقد أشارت مواقع إخبارية موثوقة في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع إلى حدوث انخفاض كبير في رصيد البيتكوين الإجمالي في بورصة Coinbase بنسبة 36% خلال عامين تقريباً. 


اقراء هذ الخبر | مُمثل مشروع IGObit Coin مُتهم بمُخططات تشفير احتيالية


أما من ناحية نسبة الاهتمام المؤسسي الكبير للبيتكوين، فقد شهدت هذه العملة زيادة ملحوظة فيه على الرغم من انخفاض نسبة التدفقات المالية المؤسسية في المنتجات المرتبطة بالبيتكوين على مدار الأسابيع القليلة الماضية. وعلى الرغم من البيئة التنظيمية الصعبة التي تتميز بها الأصول المشفرة، إلّا أنّ العدد الإجمالي لحاملي البيتكوين قد ازداد بدرجة كبيرة على المدى الطويل مؤخراً. 

وتعليقاً على تحركات البيتكوين وأسعارها والقفزة الملحوظة في عدد حامليها، قال المُحلل الاقتصادي لدى شركة GlobalBlock في بريطانيا السيد ماركوس سوتريو: " يتم الآن دمج عملات البيتكوين بمستوى سعر أقل من 41.000$ خاصة مع استمرار النسبة المئوية لعدد أصحاب العقود طويلة الأجل في الأسواق المالية في الزيادة. كما تُظهر لنا بيانات شركة Glassnode هذا مُشيرةً إلى ارتفاع نسبة العروض المالية التي لا تتمتع بالسيولة بشكلٍ كبير. وتوضح لنا هذه النسبة الكبيرة نسبة العروض المتاحة لدى الكيانات ذات التاريخ الإحصائي المُنخفض إلى حدٍ ما لإنفاق بعض وحدات البيتكوين الخاصة بها، حيث كانت هذه النسبة تسلك اتجاهات صعوديّة كبيرة ومستمرة منذ مايو من العام 2021 وارتفعت بشكلٍ أكبر خلال الأسبوعين الماضيين. هذا وبالإضافة إلى فكرة قيام مالكي البيتكوين بتراكم عملات البيتكوين على المدى الطويل بهذه الأسعار التي تُشير إلى الهياكل والاتجاهات الصاعدة للأسواق المالية على المدى المتوسط والطويل ".