تمّ يوم الإثنيْن تعليق تداول أسهم مجموعة Evergrande Group المالية وسنداتها الداخلية بالإضافة إلى تعليق أعمال الشركة التابعة لها Evergrande Property Services Group Ltd وشركة Evergrande New Energy Vehicle Group Ltd. ومن المُتوقع أن تصدر الشركة إعلاناً توضح فيه الأمر في وقتٍ لاحق اليوم خاصة وأنها تكافح منذ وقتٍ بعيد حيث تخلفت سابقاً عن سداد بعض سنداتها منذ سبتمبر الماضي الأمر الذي أدى إلى مرور أسهمها بأسوأ ظروف الأسواق المالية لبعض الوقت.

ولقد تمّ الكشف يوم الأحد عن أنّ مجموعة شركات Evergrande Group ستلمس حصتها من ممتلكات شركة Nanjing والتي تُقدّر التزاماتها فيها بحوالي 310$ مليار، وقد كشفت أيضاً عن مُخططات خاصة بها لإعادة الهيكلة أصدرتها في وقتٍ سابق من هذا العام. أما من ناحية تعليق تداول أسهمها، ربما تكون الأمور قد تدهورت بالفعل. وعلى الرغم من عمليات التحفيز الصينية والجهود المبذولة في تهدئة المستثمرين يوم الأربعاء، اتّخذت بعض وكالات التصنيف الائتماني العديد من الإجراءات ضد كل من شركة Sunac وشركة Logan Group. 


اقراء هذ الخبر | رامب Ramp تؤمن 750 مليون دولار في التمويل وتصل إلى 8.1 مليار دولار


حيث قامت وكالة التصنيف الائتماني لمؤشرات S&P بتخفيض نسبة تصنيف شركة Sunac، كما قامت وكالة التصنيف الائتماني أيضاً التابعة لشركة Moody بتخفيض نسبة تصنيف شركة الاستثمار العقاري Logan Group الشهيرة في الصين إلى Caa2، ولديها الآن فترات استحقاق طويلة للديون المُستحقة عليها أو حتى الأخرى القابلة للتأجيل بحلول نهاية العام 2022 الجاري على مستوى الشركة ككُل بما فيها 9.8 مليار يوان (رنمينبي) صيني من السندات الداخلية بما فيهم سندات عمليات الطرح الأولية وحوالي 300$ مليون من السندات الخارجية. 

وتُقدر من جهتها وكالة التصنيف الائتماني التابعة لشركة Moody احتمالية أن تبقى الشركة تواجه فجوات كبيرة وملحوظة في خدمات السيولة بالنظر إلى استحقاقات ديونها الضخمة والكبيرة على الرغم من مُخططاتها بمحاولة التخلص من أصولها الخاصة لسداد الديون المُستحقة عليها. كما تتوقع الوكالة نفسها أن يتم الاحتفاظ بجزء كبير من أموال شركة Logan النقدية على مستوى المشروع لاستخدامها في سداد الديون أيضاً إلى جانب تغطية بعض نفقات البناء. 


اقراء هذ الخبر | بلوغ أحجام عقود إيداع تقنيات Ethereum 2.0 حواليّ 10.4 مليون وحدة منها ETH


وبناءً على ذلك، لن يكون لدى شركة Logan المبالغ المالية الكافية لسداد ديونها المستحقة خاصة في ظلّ غياب بعض الأنشطة الجديدة لجمع المزيد من الأموال وسط بيئة تمويل ضعيفة لا يثق فيها المستثمرون بدرجة كافية. وتزداد بالفعل مخاطر التخلف عن سداد الديون أو إعادة هيكلتها مع مرور الوقت بل وتتوقع وكالة التصنيف التابعة لشركة Moody بأن مبيعات شركة Logan المُتفق عليها ستنخفض بشكلٍ كبير خلال 6-12 أشهر القادمة مدفوعة بضعف ثقة المُشترين وتناقص الموارد المالية القابلة للبيع فيها. 

وسيؤدي ذلك بالتأكيد إلى إضعاف التدفقات المالية التشغيلية وخدمات السيولة إلى جانب تقليص مجال عمل وتشغيل شركة Logan في حال تمّ بالفعل التخلص من الأصول المالية. وانخفضت مبيعات شركة Logan التعاقدية بنسبة 44% و65% في يناير وفبراير من العام 2022 على التوالي عما كانت عليه خلال الفترة نفسها من العام الماضي، حيث تعتبر مستويات انخفاض المبيعات هذه المذكورة أضعف من متوسط الصناعة ككُل. 

وإلى جانب لوجان باول، استقال أيضاً مُدقق الحسابات لدى شركة Ronshine China Holdings Ltd وانخفضت قيمة الأسهم بعمق خاصة وأن الشركة لم تتمكن من الإعلان عن نتائج عام 2021 المالية المُدققة بحلول يوم 31 مارس هذا العام 2022. وهناك أيضاً توقعات مُتزايدة بأن يقوم بنك الصين الشعبي PBOC بخفض أسعار الفائدة في أبريل وبالتالي خفض نسبة متطلبات الاحتياطي التابع له. ولا يزال إلى الآن من السابق لأوانه تحديد ما إذا كانت الفوضى في أسواق العقارات الصينية ستمتدّ إلى الأسواق الأخرى. ففي حال بدأ بنك الصين الشعبي PBOC بتخفيف حدة سياساته النقدية، قد يبدأ الأمر بالانعكاس على الأسواق المالية الأخرى.