لقد قرر البنك المركزي الروسي استمرار تعليق تداول الأسهم في بورصة موسكو لمدة أسبوع آخر مؤكداً على أنه سيتم تعليق التداولات خلال الفترة الممتدة ما بين 14-18 مارس هذا العام. ولكن سيسمح البنك المركزي بإجراء صفقات إعادة الشراء التفاوضية مع اتفاقيات التسوية في الروبل الروسي والأنشطة داخل أسواق المشتقات خارج البورصة، وستكون عقود الأسهم المالية الفردية أيضاً والمؤشرات في أسواق المشتقات مُتاحة لصفقات إغلاق الحسابات التي يتم التفاوض عليها دائماً. 

وقد قرر البنك المركزي أيضاً إغلاق أسواق الأسهم بشكل مؤقت يوم 25 فبراير أي بعد يوم واحد فقط من بدء الجيش الروسي غزوه على أوكرانيا الأمر الذي أدى إلى تراجع أسواق الأسهم الروسية بصورة كبيرة بداية الغزو لتعود للتعافي مرةً أخرى في اليوم التالي قبل تعليق التداول مباشرةً. 


اقراء هذ الخبر | البنك المركزي الروسي يغير طريقة حساب سعر الصرف للروبل الروسي


ويعتبر بالتأكيد قرار البنك المركزي المذكور استراتيجياً خاصة وأنّ أسواق الأسهم المالية لم تواجه تداعيات العقوبات الاقتصادية المفروضة من الحكومات الغربية على روسيا ليدخل التعليق بالفعل حيز التنفيذ قبل يوم واحد فقط من فرض العقوبات الاقتصادية. بالإضافة إلى ذلك، ليس من الواضح إلى الآن عدد الأيام التي يستمر خلالها تعليق تداول الأسهم المذكورة، ولكن قيل أنه سيتم نشر جداول التداول في بورصة موسكو للأسابيع المُقبلة في وقتٍ لاحق. 

ومن جهةٍ أخرى، واصلت أدوات تداول العملات الأجنبية والسلع وعقود النسخ الآجلة على المواقع الأصلية للعمل خلال ساعات التداول المُعتادة. ومما ورد بالخصوص عن البنك المركزي الروسي: " سيتم افتتاح جلسات التداول في أسواق الفوركس وأسواق إعادة الشراء والأسواق المالية الأخرى لبورصة موسكو في تمام الساعة 10:00 بتوقيت موسكو ". 

علاوة على ذلك، يُكافح البنك المركزي بدرجة كبيرة مع انخفاض قيمة الروبل الروسي بل وقرر مؤخراً تغيير عملية تحديد أسعار أزواج العملات الأجنبية المختلفة مقابل الروبل الروسي بل وأوقف بيع جميع العملات الأجنبية حتى يوم 9 سبتمبر.