لقد شهد يوم الخميس انخفاضاً آخر ملحوظ في أسعار البيتكوين خاصة وأنها لم تتمكّن من الاحتفاظ بمستوى سعر 40.000$. ومع ذلك، لم يتأثر أصحاب الملايين من العملات المشفرة بهذه الانخفاضات، بل قامت أحد محافظ البيتكوين يوم أمس بتحويل ما قيمته 210$ مليون أيّ حوالي 5000 قطعة نقدية من البيتكوين إلى بورصة Xapo خلال صفقة كبيرة تمّ تنفيذها في تمام الساعة 17:43 بالتوقيت العالمي المُنسق الموافق 9 مارس 2022 عندما تمّ تداول هذه العملة بسعر 42.000$. 

حيث كان قد انخفض مستوى نشاط أكبر حسابات البيتكوين بشكل طفيف خلال الشهرين الأول والثاني من العام الجاري 2022 مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق 2021. ولكن، لُوحظ انتعاش حديث أشارت إليه Whale Alert في أعمالها خلال 48 ساعة الماضية. حيث بدأت محافظ البيتكوين الخاملة (إن صحّ التعبير) بنقل الأصول الرقمية الخاصة بها إلى محافظ أخرى، فقد أشارت بالفعل Whale Alert إلى قيام حساب بيتكوين بقي خاملاً لمدة 11 عام تقريباً خلال هذه الفترة بنقل عملات مشفرة قيمتها 20$ مليون يوم الخميس إلى محافظ أخرى. 


اقراء هذ الخبر | خبر سار : تركيا تتبنّى عملة Shiba Inu وتقرر أعتمادها


ومما ورد عن Whale Alert نفسها: " لقد تمّ تفعيل حساب بيتكوين خامل يحتوي على ما يُقارب 489 وحدة منها (أيّ ما يُعادل 20.242.263$ تقريباً)  بعد 11.4 عام من الخمول z(بقيمة 50$ خلال العام 2010). كما بقي مجال العملات المشفرة ككُل والبيتكوين بشكلٍ خاص هو الموضوع الأكثر مناقشة بين الجهات التنظيمية العالمية خلال الأيام القليلة الماضية، حيث كان مجتمع التشفير الكلي قد أعرب عن تفاؤله بشأن الأمر التنفيذي الأخير الصادر عن الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن العملات الرقمية وأعمالها العالمية والذي انعكس بصورة واضحة على أسعار البيتكوين. 

ومما ورد بالخصوص عن فريق التداول التابع لبورصة Bitfinex في بيانٍ له: " تقود الآن البيتكوين أسواق العملات المشفرة العالمية إلى مستويات عالية خاصة بعد أن أوضحت السيدة جانيت يلين من منصب وزير الخزانة الأمريكية مؤخراً بعض البيانات التي تُشير إلى مُخططات الرئيس الأمريكي جو بايدن باتّباع نهج معيّن بنّاء لتنظيم مجال الرموز والعملات الرقمية على مستويات عالمية. ومن الواضح أنه قد تمّ تشجيع أسواق العملات المشفرة وازدهارها من خلال الحديث عن دعم عمليات الابتكار إلى جانب النهج البنّاء المُتّبع في تنظيم اقتصاد الأصول الرقمية المُتطور، حيث عاد العديد من المستثمرين المُتوقفين عن العمل الآن إلى العمل في هذه الأسواق مع اندلاع الحرب الروسية على أوكرانيا بل وتمكنوا بالفعل من تحقيق مكاسب رائعة في بعض العملات المشفرة الرائدة ".