يعمل الآن البنك المركزي الروسي على تقديم قواعد تنظيمية مؤقتة على عمليات العملات الأجنبية (الفوركس) النقدية على أن تكون سارية خلال الفترة المُمتدة ما بين يوم 9 مارس من العام 2022 وحتى يوم 9 سبتمبر من نفس العام. وستكون جميع الأموال في الحسابات والودائع بالعملات الأجنبية آمنة تماماً وسيتم تسجيلها بعملة الإيداع نفسها، وبالتالي سيتم السماح للعملاء بسحب ما يصل إلى 10.000$ من العملات الأجنبية نقداً كما سيتم تقديم باقي المبلغ للعملاء بالروبل الروسي (وفقاً لأسعار الصرف يوم المعاملة). 


اقراء هذ الخبر | استبعاد روسيا من (خدمات) مؤشرات الدخل الثابت التابعة لبنك JPMorgan


ويُوضح البنك المركزي من جهته أن حوالي 90% من حسابات العملات الأجنبية التابعة للبنوك الروسية لا تحتوي على أرصدة تتجاوز قيمتها 10.000$، وهذا يعني أنّ 90% من أصحاب هذه الحسابات والودائع بالعملات الأجنبية يُمكنهم سحب أموالهم بالكامل بالعملات الأجنبية نقداً. 

وخلال تطبيق القواعد الجديدة، سيتم تقديم الأموال بالعملات الأجنبية بالدولار الأمريكي بغضّ النظر عن عملة الإيداع، حيث سيتم إجراء صرف العملات الأجنبية بالعملات الأخرى مثل الدولار الأمريكي وفقاً لأسعار الصرف خلال يوم المعاملة. وبالتأكيد، يُمكن للعملاء الحصول على أموالهم في البنوك، ويُمكن للمُقيمين الروس الاحتفاظ بأموالهم على شكل حسابات وودائع بالعملات الأجنبية، حيث تكون جميع الأموال آمنة ويتم تسجيلها بعملات الإيداع. ولن تبيع البنوك العملات الأجنبية للعملاء الأفراد خلال تنفيذ القواعد الجديدة بينما ستبقى عملية تبادل العملات الأجنبية مقابل الروبل الروسي مُتاحة بغضّ النظر عن حجم الصفقة التجارية.