أعلنت شركة BidFX يوم الثلاثاء عن اندماجها في خدمات المُطابقة Fusion Confirmation Matching المُقدمة من شركة Finastra بهدف تعزيز ودعم الخدمات الأخرى المُقدمة إلى العملاء المشتركين وضمان مرورها بمرحلتين فقط وهما التنفيذ والتسوية. وبالخصوص، قال مسؤول قسم الإيرادات التابع لشركة BidFX السيد جون ماكغراث: " تُعدّ الشراكة مع شركة عالمية رائدة في الأسواق المالية مثل شركة Finastra لتقديم المزيد من الخدمات إلى العملاء المشتركين وإفادتهم مشروعاً ناجحاً ومُربحاً تماماً لجميع الأطراف ". 

وتُقدم أيضاً شركة BidFX المملوكة بالأساس لبورصة سنغافورة SGX نظام إدارة لعمليات تنفيذ الصفقات في أسواق الفوركس. وأضاف السيد ماكغراث: " نظراً لأنّ أسواق الفوركس الإلكترونية أصبحت الآن أكثر تطوراً إلى جانب المشاريع القائمة على سير العمل الهام جداً لتوليد تقنيات Alpha، فإنه لمن دواعي سرورنا العمل مع المزيد من المُبتكرين مثل شركة Finastra وعملائها ". 


اقراء هذ الخبر | مؤسسة ستيلار Stellar تقدم صندوقًا بقيمة 30 مليون دولار لدعم الشركات الناشئة


ومن الجدير بذكره هنا، تعتبر شركة Finastra واحدة من أهم شركات خدمات البنية التحتية الخاصة بالأسواق المالية العالمية ولديها مئات العملاء معظمهم من الشركات ومؤسسات جانب الشراء، وهي تتبّع نهجاً معمارياً مفتوح وواسع من شأنه أن يجمع المزيد من الشركاء والمُبتكرين معاً. وفي وقتٍ سابق من العام 2020، قامت هذه الشركة أيضاً بدمج خدمات المقاصّة الخاصة بشركة CLS بهدف تمكين عملائها من الوصول إلى خدمات حساب مقاصّة الدفع الثنائية. 

ومن جهته، قال مدير قسم المبيعات الأول لدى شركة Finastra السيد كلير كلارك: " تُسعدنا جداً الشراكة ودمج الخدمات مع شركة BidFX كشريك آخر لتنفيذ صفقات التجارة الإلكترونية التابعة للمحافظ الاستثمارية الخاصة بنا، حيث يعتبر تقديم المزيد من خيارات العمل والتداول لعملائنا بهذه الطريقة نهجاً يتماشى تماماً مع استراتيجيات الأسواق المالية الخاصة بنا. ويُساعد أيضاً بالتأكيد سير عمل شركة BidFX عبر حلول وأنظمة CMS في زيادة عمليات المُعالجة والتقليل من المخاطر التشغيلية التي يُمكن أن تواجه العملاء المشتركين ". 

وأضاف من جهته مُتداول لدى شركة VARO Energy يُدعى جاك ديلوناي: " تعمل الشراكة ما بين شركتيّ Finastra و BidFX على زيادة قدرة عمليات التشغيل الآلي لمنصات التداول التابعة دون الحاجة إلى المزيد من موارد العملاء، حيث تعمل الأخيرة الآن على زيادة نسبة أتمتة سندات الخزانة المُتقدمة مثل تلك التابعة لشركة VARO للمساعدة في دمج سير عمل المكاتب التجارية الأمامية في المكاتب الأخرى الخلفية ".