لقد أعلن كل من بنك كندا BoC ومعهد التكنولوجيا MIT يوم الأربعاء عن توصل كلاهما إلى اتّفاقية للتعاون معاً في مشروع بحث لمدة إثنيّ عشر شهراً حول العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية CBDC، حيث سيعمل البنك المركزي الكندي مع فريق مبادرات العملات الرقمية الخاصة به التابع لمعامل معهد MIT Media Lab لاستكشاف كيف يُمكن لمثل هذه التقنيات المُتقدمة أن تؤثر على التصاميم المحتملة للعملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية التي من شأنها أن تساعد بنك كندا في هذا الأمر. 

ومما ورد بالخصوص عن بنك كندا: " يُمثل المشروع المذكور جزءً هاماً من قائمة أعمال البحث والتطوير الأوسع نطاقاً الخاصة بالبنك المركزي بشأن العملات الرقمية والتكنولوجيا المالية كما سيتم التركيز على استكشاف جميع الأساليب والطرق التكنولوجية المحتملة وتجربتها من أجل تحديد كيفية عمل العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية، ولم يتخذ إلى الآن بنك كندا أي قرار بشأن ما إذا كان سيتم إدخال أيّ من العملات الرقمية المُتبادلة في كندا أم لا ". 


اقراء هذ الخبر | شركة TP ICAP تطلق منصة لخدمات تداول الفوركس الإلكترونية في سنغافورة


ولم يتم إلى الآن أيضاً تقديم المزيد من التفاصيل الرئيسية على الرغم من قيام بنك كندا بتحديد إصدار تحديثات خاصة بنتائج المشروع ذات العلاقة في نهاية الفترة المُخصصة له. وحول مبادرات العملات الرقمية الخاصة بمعهد MIT، جاء في موقع المشروع المذكور ما يلي:

لا يزال هناك قدر كبير من عمليات البحث والتطوير الأساسية المطلوبة قبل أن تتمكن بعض التقنيات من الوفاء بهذه الوعود إلى جانب أدوار الأوساط الأكاديمية الحيوية ذات العلاقة. فقد استثمر العديد من أصحاب رؤوس الأموال وريادي الأعمال وبعض مجموعات مُستثمري العملات المشفرة بشكل جماعي المليارات من الأموال في الشركات الناشئة القائمة على تقنيات blockchain وما يُسمى بتقنيات ICO. وفي الوقت الذي تسارعت فيه العديد من البنوك التابعة لمجموعة Wall Street التجارية وشركات التكنولوجيا المالية وبعض الهيئات الحكومية والدولية إلى إنشاء بعض مختبرات أبحاث تقنيات blockchain. وعلى الرغم من ذلك، بدأ العديد من الخبراء في مجال التشفير والاقتصاد الآن في التفكير في الأسئلة المتعلقة بأمن هذه التقنيات وتأثيرها الأوسع مجالاً على الاقتصاد. ولذلك، قام معهد MIT Media بإطلاق مبادرات MIT Digital Currency ". 

وفي حال تم المضيّ قدماً والاستمرار في المُخططات المذكورة كما هو متوقع، ستظهر بالفعل المزيد من التحديثات الجديدة الخاصة بالمشروع خلال مارس من العام المُقبل 2023.