على الرغم من حدوث انتعاش هامشي في أسعار العملات المشفرة (الرقمية) العالمية، إلّا أنّ الأسواق المالية الآسيوية الآن غير مستعدة تماماً لشراء البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية وبالتالي ركزت معظم هذه الأسواق المالية الآسيوية على عمليات بيع البيتكوين على مدار الأشهر القليلة الماضية. 

وذكرت منصة تحليلات التشفير Glassnode في أحدث تقرير أسبوعي لها أن هناك ضغوطات كبيرة على عمليات بيع البيتكوين في الأسواق المالية الآسيوية أثناء فترة التصحيحات التنظيمية الحالية للأسواق، كما هيمنت في المقابل أسواق الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد الأوروبي على ضغوط عمليات الشراء، بل وأكدت في تقريرها على أن الولايات المتحدة هي التي قادت عمليات شراء البيتكوين على مدار شهريّ يوليو وأغسطس من العام الماضي، ولكن تقودها الآن في الوقت الحاضر أوروبا وتقدم المزيد من البيتكوين. 


اقراء هذ الخبر | بلوغ التدفقات المالية المؤسساتية الخارِجة الأسبوعية للبيتكوين 33$ مليون


وأضافة منصة التحليلات Glassnode: " إنه من الواضح الآن أن الأسواق المالية الأمريكية والأوروبية هي التي تسيطر حالياً على جوانب شراء العملات المشفرة خاصة في ظلّ تزايد نسبة عمليات بيعها في الأسواق المالية الآسيوية خلال ساعات التداول. ويظل بالتأكيد استخدام شبكات عمل البيتكوين وأنشطتها التجارية القائمة على تقنيات blockchain ثابتاً تماماً داخل منطقة الأسواق المالية الهابطة حتى وإن تعافت إلى حدٍ ما. ومن المُتوقع أيضاً أن يكون الدافع الصعودي المستمر في أنشطة الشبكة بنّاءً بالفعل، ومن المُحتمل أيضاً أن تكون نسبة التدهور في صالح أكبر حسابات العملات المشفرة ". 

وتعتبر عمليات نمو كيانات البيتكوين الجديدة هامة جداً لتطوير شبكات عملها خاصة في ظلّ إضافة المزيد من الكيانات الجديدة في الوقت الحالي بمُتوسط 110 كيان تقريباً خلال اليوم، ويعتبر هذا الرقم مشابه إلى حدٍ كبير لذروة سباق أكبر حسابات العملات المشفرة خلال العام 2019. كما ازدادت خلال تلك الفترة أحجام معاملات البيتكوين ولكنها لم تتجاوز أحجام معاملات العام 2019. 

وأوضح أيضاً التقرير الاقتصادي ذات العلاقة: " ويُمكن بالتأكيد ملاحظة اتجاهات مُماثلة في أعداد المعاملات التجارية على الرغم من بلوغ متوسط المعاملات الحالي 215.000 معاملة/اليوم، ولكنه يبقى أقل من معاملات العام 2019. أما بالنسبة للنتائج المالية المرتبطة بحسابات العملات المشفرة النشِطة والكيانات المسؤولة عنها وعدد معاملاتها، فإنه سيكون معدل النمو المتسارع الأعلى بمثابة إشارة واضحة وبنّاءة من شأنها أن تدعم المزيد من حالات الانتعاش في الأسعار. وبالمقابل، قد تكون حالات تدهور الاستخدام التي تشهدها الآن شبكات عمل العملات المشفرة بمثابة إشارة هبوطية بنسبة أكبر وبالتالي ينبغي أخذها بعين الاعتبار كعلامة واضحة على استنفاذ الطلب ".