أعلنت شركة رأس المال الاستثماري SuperSeed في لندن مؤخراً عن قرارها بإطلاق صندوق استثماري بقيمة 50 مليون جنيه استرليني بهدف الاستثمار في مبلغ تتراوح قيمته ما بين 500.000 جنيه استرليني و1.5 مليون جنيه استرليني في حوالي 30-35 شركة ناشئة خاصة تلك الشركات التي تركز على مستقبل أتمتة الأعمال. وأكدت الشركة من خلال تفاصيل قدمتها أنها أنهت المرحلة الأولى من هذا المشروع عند مبلغ قُدر بحوالي 31 مليون جنيه استرليني مع سقف نهائي قدره 50 مليون جنيه استرليني، حيث تُخطط الشركة نفسها على مدار 3-4 سنوات القادمة للاستثمار في أنطمة برامج B2B الناشئة بما فيها شركات الخدمات المالية. 

حيث يعتبر صندوق SuperSeed Fund II صندوق استثماري لرأس المال يستثمر بشكل أساسي في صناديق رأس المال المؤسسية التابعة لبنك (الأعمال) البريطاني، وركزت الشركة أيضاً على عمليات النمو الأخيرة في النظام البيئي الخاص بالشركات الناشئة الأوروبية مُشيرةً إلى أنّ هناك مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية المُتاحة للشركات العاملة في مجال تحويل الأعمال القائم على التكنولوجيا الحديثة. 


اقراء هذ الخبر |  إكسنس Exness تسجل رقمًا قياسيًا حيث تجاوزت أحجام التداول في يناير 2022 1.5 تريليون دولار


وبالخصوص، قال السيد مادس جينسن باعتباره مؤسس شركة SuperSeed ومشارك إداري فيها: " تعتبر الابتكارات التكنولوجية حجر الأساس في عمليات التقدم، أيّ تعتبر التكنولوجيا الآن مصدر الحماية بالنسبة إلينا، وعلى الرغم من ذلك، لا يُمكن تحقيق التأثير الحقيقي الملموس إلا في حال كان قابلاً للتطبيق والذي عادةً ما يتم نشره بنجاح لدى المستخدمين الحقيقيّين. وعند الحديث عن التسويق والمبيعات، كان للأمريكيّين تاريخاً حافلاً بالتأثير علينا هنا في أوروبا وبالتالي يتوجب علينا أن نفعل أفضل ما لدينا في حال أردنا المنافسة على مستويات عالمية ". 

ولقد أظهر تقرير اقتصادي أخير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي أنّ هناك حوالي 80% من قادة الأعمال العالمية يُخططون الآن لتسريع عمليات تحويل أعمالهم من خلال الحلول والأنظمة الرقمية العالمية. ومن جهته، قال مؤسس آخر لدى الشركة وشريك إداري فيها أيضاً يُدعى دان بوير: " لديّ بالفعل فكرة جيّدة حول ماهيّة الأتمتة والتي تعتبر -بالنسبة إليّ- الأساس التكنولوجي الذي سيُمكننا من الالتزام بالوعود التي قدمناها لجماهيرنا. كما تُساهم العديد من الشركات ظاهرياً بخفض التكاليف وخلق المزيد من الكفاءات، وهذا ما ينتظرنا الكثير خلفه ".