تستمرّ الآن هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC ووزارة العدل في التحقيق من أجل التأكد من إبلاغ صناديق التحوّط المالية مُسبقاً قبل إجراء مبيعات الأسهم الكبيرة، حيث أصدرت هذه الهيئة التنظيمية مُذكرات استدعاء لكل من بنك Morgan Stanley وبنك Goldman Sachs وصناديق التحوّط المرتبطة بها. وسيقوم المُحققون الفيدراليون بفحص سجلات التداول واتّصالات الجهات المصرفية مع المستثمرين المعنيّين، ويُعتبر إلى الآن مُجرد تحقيق ولا توجد أية اتّهامات حتى كتابة هذا التقرير. 

حيث تعتبر تجارة الكتل block trades عمليات بيع أو شراء كميات كبيرة جداً من الأوراق المالية خارج البورصة لتجنّب مستويات التأثير الكبيرة على الأسواق المالية ويُمكن إجرائها إما على الخيارات أو العقود الآجلة أو المعاملات المركبة ذات العلاقة، وغالباً ما تتجاوز الصفقات من هذا النوع 10.000 سهم في أسواق الأسهم. وعادةً ما يتم التفاوض والإتّفاق على صفقات الكتل بشكلٍ خاص من خلال قيام المستثمرين المؤسسيّين بطلب عروض أسعار مُجمّعة من خلال الاتّصال الثنائي المباشر مع الوسيط ذات العلاقة. 


اقراء هذ الخبر |  بورصة DXone تعيّن السيدة روزماري بيرنز رئيساً جديداً لقسم التسويق


وعلى الرغم من أنّ متداولي الأسهم الآخرين لا يُمكنهم المشاركة في هذه الصفقات، إلا أنه يُمكنهم تقديم بعض المؤشرات على بيع أو شراء كميات كبيرة من الأسهم، ويُحقق الآن المُحققون المسؤولون في حقيقة إبلاغ صناديق التحوّط بهذه الصفقات قبل إتمامها. حيث كانت الجهات التنظيمية الأمريكية تُحقق في أية أنشطة تجارية غير عادية في الصفقات المُجمّعة لمدة 3 سنوات تقريباً. ففي حال تمّ إبلاغ صناديق التحوّط ذات العلاقة، فإنه سيتم بيع صفقات كبيرة قبل الإعلان عنها للجمهور وقد تستفيد هذه الصناديق منها. 

وعادةً ما تضعف أسهم الشركات الكبيرة المالية التي كان من المُقرر بيعها قبل صفقات البيع الكبيرة الأمر الذي يقود الجهات التنظيمية للشك في أنّه يتم تمرير المعلومات الداخلية إلى صناديق التحوط المذكورة والتي يُقال بأن بعضها جهات تُقدم خدمات السيولة للشركات الكبيرة. ولقد كان بنك Morgan Stanley هو المحور الرئيسي للتحقيق ولم تتأثر إلى الآن قيمة الأسهم الخاصة به ويليه بنك Goldman Sachs.