لقد أكدت شركة العملات المستقرة Diem Association والتي يقودها Facebook يوم الإثنين على قرارها ببيع جميع أصولها المالية إلى بنك Silvergate بهدف الخروج من مشروع العملة المشفرة كلياً، حيث علق الرئيس التنفيذي لشبكة Diem السيد ستيوارت ليفي على ذلك، قائلاً: " تتوقع شركة Diem والشركات التابعة لها خلال الأسابيع المُقبلة أن تُباشر بعملية التصفية المذكورة، ولكنّنا نتطلع من جهةٍ أخرى إلى رؤية الخيارات والمنتجات المُتاحة في هذه الشركة تتطور وتزدهر باستمرار ". 

بحيث سيقوم بنك Silvergate بشراء البُنية التحتية الكاملة لعمليات التطوير والنشر والمُعاملات التجارية نفسها ومعها الأدوات اللازمة لتشغيل شبكة أعمالها والقائمة على تقنيات blockchain والتي من شأنها أن تسهل المدفوعات في مجال التداول والتحويلات الخارجية (عبر الحدود)، كما سيحصل على عناصر برمجية ضرورية لتشغيل هذه الشبكة الخاصة بالعملات المستقرة. ويؤكد هذا الإعلان الرسمي ذات العلاقة على أن شبكة Diem المذكورة لا تزال إلى الآن في مرحلة ما قبل الإطلاق. 

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لبنك Silvergate السيد آلان لين: " لقد تمكّنا من خلال مُحادثاتنا مع عملائنا في البنك من تحديد الحاجة المُلحة لوجود عملات مستقرة مدعومة بالدولار الأمريكي بشرط أن تكون مُنظمة قابلة للتطوير بدرجة كبيرة بهدف تمكينهم من نقل وتحويل الأموال دون حواجز ". 


اقراء هذ الخبر |  معالجة شبكة البيتكوين مدفوعات بقيمة 3$ تريليون خلال العام 2021


ومن أجل إتمام عملية الاستحواذ، قام بنك Silvergate بإصدار 1.221.217 من الأسهم العادية من الفئة A وقدمها إلى شبكة Diem ودفع إلى جانبها مبلغاً إضافياً قدره 50$ مليون تقريباً نقداً لتصل القيمة الإجمالية لعملية الاستحواذ إلى حوالي 182$ مليون. 

ومن الجدير بذكره هنا، تمّ إطلاق شبكة Diem في منتصف العام 2019 وكانت تُعرف حينها باسم Libra والتي كان من المُخطط أن يتم إطلاقها في غضون عام واحد، ولكن لم ينجح هذا المشروع نظراً لأنه واجه رياحاً تنظيمية مُعاكسة بسبب سُمعة منصة Facebook والتي تنطوي على بعض البيانات والمخاوف التي تتعلق بالتأثير المالي على المجال والذي تُحدثه العملات الخاصة. وقد شهد بالفعل مشروع العملة المستقرة ذات العلاقة انتقالاً جماعياً لعدد كبير من الشركاء الأوليّين فيه في غضون أشهر قليلة الأمر الذي دفع الرئيس التنفيذي لشركة Facebook السيد مارك زوكربيرج للإدلاء بشهادته أمام الكونغرس الأمريكي تجنّباً لهذا الجدل وبالتالي أعاد للمشروع تسميته بل وقام بتغيير بُنية العملة المستقرة التابعة لهذا المشروع. 

كما كان بنك Silvergate المذكور يُعرف بسياسة عمله الصديقة للعملات المشفرة وكان يعمل بالفعل مع شبكة Diem، حيث كانت كلاهما مُرتبطتين بعملية إطلاق العملة المستقرة المدعومة بالدولار الأمريكي، ولذلك لم تحصل أيّ منهما على الموافقة التنظيمية اللازمة. 

وأضاف السيد ليفي: " في الولايات المتحدة، قُمنا بإبلاغ أحد أكبر الجهات التنظيمية هناك بأن شبكة Diem تعتبر من أفضل مشاريع العملات المستقرة من حيث التصميم وافقت عليه الحكومة الأمريكية. وعلى الرغم من الإدلاء بمُلاحظات جوهرية أساسية وإيجابية بالفعل حول تصميمات الشبكة، إلّا أننا أدركنا من خلال حوارنا مع أحد الجهات التنظيمية هناك أنه لا يُمكن المضيّ قدماً بهذا المشروع، وبالتالي كان أفضل الطرق التي ينبغي الاستمرار بها هو بيع أصول شبكة Diem جميعاً ".