أعلن البنك المركزي الروسي يوم الإثنيْن عن قراره برفع أسعار الفائدة من 9.5% إلى حوالي 20% ضمن الإجراءات الطارئة الأخيرة خاصة في هذه الأوقات التي تحاول فيها الهيئات الرقابية والتنظيمية النقدية في البلاد معالجة ومواجهة الكثير من العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد من الحكومات الغربية التي تسببت في خفض قيمة الروبل الروسي.

 ومما ورد عن البنك المركزي في بيان له ذات علاقة: " لقد قررت إدارة البنك المركزي الروسي زيادة معدلات الفائدة الرئيسية إلى 20% سنوياً اعتباراً من يوم 28 فبراير هذا العام. لقد تغيرت بالفعل الظروف الخارجية للاقتصاد الروسي بشكل جذري، كما ستضمن الزيادات في أسعار الفائدة ارتفاع أسعار الودائع إلى المستويات المطلوبة بهدف التعويض عن مخاطر الاستهلاك والتضخم الاقتصادي المُتزايدة الأمر الذي يعتبر ضرورياً بالنسبة لدعم الاستقرار المالي واستقرار الأسعار العالمية وحماية مُدّخرات المواطنين أيضاً. وسيتم بالتأكيد اتّخاذ المزيد من القرارات الهامة بشأن الأسعار مع الأخذ بعين الاعتبار جميع المخاطر التي تنطوي عليها الظروف الخارجية والمحلية على حدٍ سواء إلى جانب ردود فعل الأسواق المالية بالإضافة إلى تحركات التضخم الاقتصادي الفعلية والمتوقعة في ظلّ التطورات الاقتصادية خلال فترة التوقعات ". 


اقراء هذ الخبر | شركة VTB Capital Forex توقف التداول بسبب غزو روسيا علي أوكرانيا


وبالإضافة إلى ذلك، أمرت وزارة المالية الروسية والبنك المركزي الروسي شركات التصدير ببيع حوالي 80% من احتياطات العملات الأجنبية (الفوركس) الأمر الذي يؤدي بالتأكيد إلى انخفاض قيمة الروبل الروسي. حيث بدأت العديد من الحكومات الغربية بفرض مثل هذه العقوبات على روسيا الأسبوع الماضي عندما قرر الرئيس الروسي بوتين بتنفيذ عمليات عسكرية خاصة لغزو أوكرانيا الأمر الذي أدى إلى زيادة حدة هذه العقوبات الاقتصادية كل يوم مع غياب المؤشرات الواضحة على أي تهدئة يتم الاتفاق عليها في الوضع الحالي. 

وبعد قرار الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا بمنع البنوك الروسية من الوصول إلى نظام جمعية الاتصالات المالية العالمية SWIFT، انخفضت قيمة الروبل الروسي بنسبة 30% مقابل الدولار الأمريكي صباح يوم الإثنيْن. ومن أجل معالجة الوضع الاقتصادي الحالي، أكد البنك المركزي الروسي على قراره بمنع شركات الوساطة التجارية من تنفيذ طلبات بيع الأوراق المالية الروسية في الكيانات القانونية أو حتى للأشخاص الأجانب.