لقد أصبح الآن بروتوكول العملات المستقرة الأصلي QiDAO التابع لتقنيات blockchain على Polygon آخر البروتوكولات المُستهدفة بالنسبة إلى المُتسلّلين حيث تمّ استغلال عقد الاستحقاق Superfluid الرئيسي صباح يوم الثلاثاء، حيث يسمح هذا البروتوكول المذكور للمستخدمين بنقل الأصول المالية الموجودة على السلسلة عبر بعض التدفقات المالية المستمرة من منصة أو محفظة معينة إلى أخرى. وتجدر هنا الإشارة إلى أن هؤلاء المُتسلّلين قد استغلوا ثغرة أمنية معينة في رموز السيولة الخاصة بعقود Superfluid، ولكنهم لم يخرقوا قواعد الأمان الخاصة ببروتوكول QiDAO نفسه. 

فقد أكد مُطورو البروتوكول على أنّ أموال المستخدمين على المنصة آمنة تماماً وبالتالي لم تتأثر أي منها التابعة للبروتوكول نفسه. ولكن كإجراء احترازي، أوقف بروتوكول QiDAO أعماله مؤقتاً لمُواجهة هذه المشكلة.وقد نجح المُتسللون بالفعل في سرقة ما يُقارب 20$ مليون من العملات المشفرة بما فيها 24 وحدة من wETH و562.000 من العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية و44 SDT و1.5 مليون MOCA و23.000 STACK وما مجموعه 40.000 وحدة تقريباً من sdam3CRV. 


اقراء هذ الخبر | ما يجب معرفته عن البنوك واستراتيجيات إدارة المخاطر


ومع ذلك، يقول أحد المُحللين الاقتصاديّين في العملات المشفرة والعامل لدى شركة تحليلات التشفير SlowMist أنه قد تمت سرقة ما يُعادل 13$ مليون من العملات المشفرة من المنصة المذكورة. وعلى الرغم من عدم قيام أيّ من المُطورين في البروتوكول بتقديم تقريراً واضحاً على هذا الهجوم، إلّا أن هناك تحقيقات مُبكرة تُشير إلى أنّ معظم الأموال المسحوبة كانت بالفعل ملكاً لبعض الداعمين الأوائل في المشروع مُتضمنةً على بعض الرموز المُكتسبة الخاصة بالفريق. 

وقد واجه سعر رمز الحوكمة الخاص بالمشروع QI معظم حالات الانخفاض والتراجع في المشروع بنسبة 65%، بل وقام المُتسللون مؤخراً بالتخلي عن بروتوكول QiDAO المسروق إلى بورصة Quickswap صاحبة الرمز المُميّز DEX ما أدى إلى رفع سعره إلى 0.18$ للرمز الواحد. ولكن، لم يقُم جمهور Polygon بالشراء إلّا في حالة الانخفاض ما أدى إلى تراجع الأسعار إلى 0.6$. 

وفي الوقت نفسه، أصبحت بروتوكولات التمويل اللامركزي DeFi الهدف الأساسي والوحيد بالنسبة إلى هؤلاء المُتسلّلين بسبب ضعف المنصات والأنظمة التابعة له، حيث اخترق مؤخراً هؤلاء المُتسلّلون منصة Wormhole Portal وتمكنوا من سرقة 320$ مليون من عملة الإيثيروم ETH ليتم تسجيلها كواحدة من أكبر عمليات اختراق مجال التشفير إلى الآن.