أعلنت بورصة سنغافورة SGX مؤخراً عن نتائج التداول المالية الخاصة بها لشهر يناير هذا العام 2022 أشارت من خلالها إلى تحقيق مكاسب وأرباح ملحوظة حالها كحال البورصات المالية الأخرى حيث ارتفعت فيها أحجام التداول بنسبة 3% على أُسس شهرية ليبلغ عدد العقود حوالي 20 مليون عقد تداول تقريباً، وهو أعلى مستوياتها على الإطلاق منذ سبتمبر من العام 2021. كما ارتفعت أحجام تداول العقود الآجلة الخاصة بمؤشرات الأسهم بنسبة 7% على أُسس شهرية ليبلغ عددها 15.1 مليون عقد تداول إلى جانب ارتفاعات ملحوظة في أعداد العقود الآجلة الخاصة بمؤشر FTSE China A50 التابع لبورصة سنغافورة المذكورة.

ففي مجال العملات الأجنبية (الفوركس)، ازداد عدد العقود الآجلة وتداولاتها الخاصة بزوج العملات المُكون من الروبية الهندية والدولار الأمريكي INR/USD التابعة للبورصة المذكورة بنسبة 6% تقريباً على أُسس شهرية لتتجاوز 1 مليون عقد خلال شهر يناير، كما ارتفعت التوقعات بعمليات النمو في الهند الأمر الذي سيُؤدي بالتأكيد إلى زيادة نسبة الطلب التحوّطي الوقائي للروبية الهندية. وتجدر هنا الإشارة إلى أن بورصة سنغافورة SGX قد أنهت مؤخراً عملية استحواذها على منصة MaxxTrader لتقديم خدمات تداول الفوركس مباشرةً للأسواق المالية. 


اقراء هذ الخبر | حصول شركة Plus500 العالمية على ترخيص عمل تنظيمي في إستونيا


بينما انخفضت من جهتها أحجام تداول العقود الآجلة الخاصة بزوج العملات المُكون من USD/CNH في بورصة سنغافورة خلال الشهر نفسه الأمر الذي يعود بالأصل إلى عطلة رأس السنة الميلادية الجديدة. ولكن، ارتفعت نسبة الفوائد المفتوحة للعقود المذكورة بنسبة 12% على أُسس شهرية أيضاً لتتجاوز قيمتها الإجمالية 11$ مليار. وعلى نفس الوتيرة، انخفضت تداولات مشتقات خام الحديد لدى بورصة سنغافورة خلال شهر يناير بسبب انخفاض نسبة نشاط الأسواق المالية ذات العلاقة خاصة في ظلّ حالات الإغلاق التي فرضتها الصين إلى الآن والتي أثرت بالتأكيد على نشاط المصانع العالمية وبالتالي أثرت على الإنتاج. بينما ارتفعت من جهةٍ أخرى أحجام تداول خام الحديد نفسه بنسبة 11% على أُسس سنوية ليبلغ عدد عقودها حوالي 1.8 مليون عقد، حيث شكلت هذه التداولات حوالي 6% من إجمالي أحجام تداول السلع المختلفة، هذا وبالإضافة إلى أحجام تداول الشحن الآجلة FFA التي ارتفعت بنسبة 12% على أُسس شهرية إلى أن بلغ عدد عقودها الإجمالي حوالي 138.271 عقد تقريباً. 

وعلاوة على ذلك، بلغت أحجام تداول الأوراق المالية التابعة للبورصة المذكورة 25.4 مليار دولار سنغافوري، وهي زيادة نسبتها 30% على أُسس شهرية الأمر الذي ساهم في ارتفاع متوسط القيمة اليومية لهذه الأوراق المالية بنسبة 42% شهرياً إلى أن بلغ 1.2 مليار دولار سنغافوري، ليبلغ صافي عمليات الشراء المؤسسية لأسهم بورصة سنغافورة 800 مليون دولار سنغافوري مع صافي عمليات بيع بلغ 200 مليون دولار سنغافوري تم تسجيله في ديسمبر الماضي. 

ومن جهتها، قفزت قيمة الصناديق المتداولة في البورصة لدى بورصة سنغافورة بنسبة 42% على أُسس شهرية إلى أن بلغت قيمتها الإجمالية 453 مليون دولار سنغافوري إلى جانب عدد من الضمانات المُهيكلة وصفقات الرافعة المالية اليومية التي شهدت ارتفاعاً نسبته 22% لتبلغ قيمتها حوالي 437 مليون دولار سنغافوري. أما بالنسبة إلى عمليات الإدراج الخاصة بالسندات المالية الجديدة لدى بورصة سنغافورة، فقد ارتفعت أيضاً بنسبة 59% على أُسس شهرية خلال شهر يناير إلى أن بلغت قيمتها الإجمالي 44.5 مليار دولار سنغافوري.