لقد أصدرت هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية CySEC المعايير التنظيمية المُنقّحة يوم الخميس على أنها معايير CIF هامة جداً بالنسبة إلى شركات الخدمات المالية ضمن حالة ستُلزم بالتأكيد هذه الشركات بالحصول على أعلى مستويات الامتثال. وفي حال لدى شركات CIF أصول مالية داخل وخارج الميزانيات العمومية تتجاوز في المتوسط 100 مليون يورو على مدار السنوات الأربعة التي سبقت السنة المالية المذكورة في الإعلان، فإنه سيتم بالتأكيد اعتبارها هامة جداً بالنسبة إلى القواعد التنظيمية الأخرى. 

كما تم اعتبارها أيضاً هامة جداً عندما كان لديها أصولاً مالية سنوية مُدققة تُقدر بحوالي 43 مليون يورو ودخل عمولات بلغ حوالي 50 مليون يورو إلى جانب أموال خاصة بالعملاء تجاوزت 35 مليون يورو وأصول أخرى لا تقل عن 750 مليون يورو. ويتعيّن الآن على العديد من الشركات أن تُقرر في غضون أربعة أشهر من انتهاء السنة المالية إمكانية امتثالها لمُتطلبات CIF الهامة وإبلاغ الجهات التنظيمية إن لزم الأمر. 


اقراء هذ الخبر | هيئة FCA التنظيمية تطالب شركة Freetrade بسحب العروض المُضلّلة


ويتعيّن أيضاً على جميع الخدمات المالية القبرصية المؤهلة باعتبارها شركات CIF هامة جداً بشأن تشكيل لجنة مُكافآت ولجنة مخاطر أخرى على أن يكون أعضاء لجنة المخاطر أعضاءً في مجلس إدارة الشركة نفسها ولكنهم غير مسؤولين عن أي وظيفة تنفيذية أخرى ضمن معايير CIF المعنية مع ضرورة تقديم الهياكل التنظيمية ذات العلاقة إلى هيئة CySEC نفسها. 

وفي الوقت نفسه، تبقى قبرص واحدة من أكثر الولايات القضائية المُفضلة في مجال تداول العملات الأجنبية (الفوركس) وعقود الفروقات الخاصة بمُختلف الوسطاء التجاريّين إلى جانب بعض الخدمات الإضافية التي تستهدف العملاء الأوروبيّين، كما تعتبر اللوائح التنظيمية الصادرة عن هيئة CySEC التنظيمية أكثر مرونةً من تلك الصادرة عن الجهات التنظيمية الأخرى في أوروبا، حيث أنها أصبحت مؤخراً مُدركة تماماً لظروف الأسواق المالية وتقوم بالإبلاغ الهام إلى جانب إتّخاذ المزيد من إجراءات الإنفاذ ضد الشركات الغير مُمتثلة تماماً للقواعد التنظيمية التابعة لها.