لقد أكدت واحدة من أكبر بورصات العملات المشفرة العالمية -بورصة Binance- قرارها بتعليق حوالي 281 من الحسابات التي تعود لمُستخدمين من نيجيريا وتعطيل عملها مُشيرةً إلى أنّ حوالي 38% منها تم تعليقها استجابةً لطلبات من سلطات إنفاذ القانون الدولية، وهي قامت بالفعل تعليق حوالي 79 حساب وتعمل الآن على حسابات أخرى لإيجاد حلول مناسبة لها. كما أكدت البورصة المذكورة على أنه سيتم حلّ جميع القضايا وحتى تلك الغير مرتبطة بعمليات وسلطات إنفاذ القانون خلال الأسبوعين المُقبلين. وفي رسالةٍ أرسلها الرئيس التنفيذي للبورصة السيد تشانغ بينغ تشاو إلى المستخدمين النيجيريّين، أشار أولاً إلى مدى أهمية أمان المستخدم مؤكداً على جهود الشركة المبذولة لصالح عملائها من نيجيريا. 

ومما ورد عن السيد تشاو بالخصوص: " يُوجد هناك تقنيات حماية كثيرة في الشركة منها تقنيات "إعرف عميلك" وإجراءات لمُكافحة عمليات غسيل الأموال إلى جانب التعاون مع سلطات إنفاذ القانون والقيود المفروضة على بعض الحسابات من أجل ضمان حمايتها والحدّ من أية أنشطة احتيالية ذات علاقة، وهذا هو النهج العالمي المُتّبع في جميع البلاد. وقد تأثر بالفعل حوالي 281 حساب تابع لمُستخدمين من نيجيريا بمثل هذه القيود المفروضة على بعض الحسابات الشخصية مع تعليق ما يُقارب 38% منها بناءً على طلبات سلطات إنفاذ القانون الدولية ذات العلاقة ". 


اقراء هذ الخبر | انتعاش بطيء في كل من البيتكوين والإيثيروم


ونظراً لحدوث قفزة كبيرة وملحوظة في نسبة تبنّي الأصول الرقمية في جميع أنحاء أفريقيا، عززت بورصة Binance وجودها في المنطقة من خلال الإعلان مؤخراً عن توقيعها اتفاقية رعاية مع كأس الأمم الأفريقية AFCON للعام 2021 والإشارة إلى جهودها في تقديم دروساً ودورات مجانية لتعليم التداول والعمل في العملات المشفرة والمُقدمة بالفعل لأكثر من 541.000 أفريقي خلال العامين الماضيين. ومع التدقيق التنظيمي المُتزايد للعملات المشفرة ومجالها في جميع أنحاء العالم، عملت بورصة Binance في الفترة الأخيرة على زيادة مُتطلبات تقنيات "إعرف عميلك" الهادفة لحماية العملاء من جميع أنحاء العالم بما فيها نيجيريا. 

وأضاف السيد تشاو: " من خلال جهودنا في تكريس المزيد من مُوظّفي خدمة العملاء في المنطقة، إننا سنعمل بالفعل على تخصيص المزيد من خدمات العملاء ووكلاء المخاطر بشرط فهم الأسواق المالية النيجيرية بصورة أكبر. ينبغي عليك أن تكُن مُطمئناً، فنحنُ نعمل بجدّ بهدف تلبية جميع طلبات العملاء وخدمتهم ".