لقد شهد سوق العملات المشفرة انتعاشاً قوياً خلال 24 ساعة الماضية لتكون هذه المرحلة هي أقوى حالات التعافي التي شهدها خلال العام 2022 الجاري حيث ارتفعت القيمة السوقية الإجمالية بأكثر من 150$ مليار مؤخراً الأمر الذي أدى إلى ارتفاع نسبة التقييمات وبالتالي تكبّد العديد من مُتداولي العملات المشفرة خسائر كبيرة منذ يوم أمس فقط. فقد أظهرت البيانات الصادرة عن شركة التحليلات Coinglass أنه قد تمت تصفية حسابات تشفير صغيرة بقيمة 265$ مليون خلال آخر 24 ساعة كان من بينهم أكبر طلب تصفية مُنفرد في بورصة Bitmex بقيمة إجمالية بلغت حوالي 7.95$ مليون. 

وبالتأكيد، أثرت التوترات السياسية بين روسيا Russsia وأوكرانيا Ukrnia على الأسواق المالية العالمية بشكل سلبي وملحوظ خلال الأيام القليلة الماضية، حيث بقيت أصول العملات المشفرة تحت الضغط الكبير خاصة بعد أن فقدت كل من البيتكوين والإيثيروم حوالي 15% من قيمتها. ولكن، تجاهل الكثير من المستثمرين هذه الشكوك والأحوال السلبية خلال 24 ساعة الماضية التي اكتسبت خلالها الأصول الرقمية الأساسية قيماً كبيرة جداً. 


اقراء هذ الخبر | عوائد تقلبات سوق العملات المشفرة وحاملو البيتكوين BTC يزيدوا من تحويلات الشبكة


وبالخصوص، قال مُحلل اقتصادي لدى شركة GlobalBlock يُدعى ماركس سوتريو: " بعد تراجع جميع الأصول المشفرة العالمية التي تنطوي على العديد من المخاطر الاقتصادية بعد غزو روسيا لأوكرانيا، شهدت الأسواق المالية العالمية تعافياً قوياً يوم أمس، حيث تمت تصفية ما يُعادل 143$ مليون من حسابات بيع البيتكوين على مدار 12 ساعة الماضية. ويبدو أن الغزو المذكور كان حدثاً مُلائماً تماماً لبيع الإشاعات وشراء الأخبار، حيث تمّ بالفعل شراء الأصول التي تنطوي على مخاطر اقتصادية كبيرة عندما تم التأكيد على مباشرة غزو روسيا لأوكرانيا. فالأسواق المالية عادةً لا تُفضل حالات عدم اليقين، لذلك يتدخل المُشترون بمُجرد أن يكون هناك بعض الوضوح التنظيمي بشأن مثل هذه الأزمة الطويلة الأمد ".

ووفقاً لبيانات أخرى صادرة عن شركة التحليلات العالمية Elliptic، ارتفعت نسبة التبرعات بالبيتكوين لأوكرانيا بصورة ملحوظة خلال الأيام القليلة الماضية، وقالت: " إنه يوم 24 فبراير وحده، تلقّت إحدى المُنظمات الغير حكومية أكثر من 675.000$ من البيتكوين، وبحلول الساعة 9:30 صباحاً من يوم 25 فبراير، تلقّت أكثر من 3.4$ مليون من جهة مانحة واحدة الأمر الذي يرفع إجمالي المبلغ الذي تمكّنت أوكرانيا من الحصول عليه منذ بداية الغزو إلى ما يتجاوز 4$ مليون ".