لقد شهدت عملة البيتكوين انتعاشاً هامشياً بنسبة 8% الأسبوع الماضي بعد أن كانت قد خسرت حوالي 25% من قيمتها الأساسية خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من هذا العام 2022، وحالها كحال ثاني أكبر العملات المشفرة في العالم (الإيثيروم) التي ارتفعت قيمتها بنسبة 9% تقريباً خلال الفترة المذكورة، حيث كانت خلال التصحيحات التنظيمية في الأسواق المالية خلال ديسمبر من العام 2021 ويناير من العام 2022 قد انخفضت بصورة أكبر من البيتكوين ما أدى إلى انخفاض نسبة هيمنتها على أسواق العملات المشفرة إلى 17% فقط بعد أن كانت تُهيْمن على حوالي 21% منه خلال نوفمبر من العام 2021. 

وبالخصوص، قال مُحلل اقتصادي في الأسواق المالية يعمل لدى شركة eToro يُدعى السيد سيمون بيترز: " لقد بدأت البيتكوين هذا الأسبوع بتداولها عند مستوى سعر يبلغ حوالي 35.000$ ولكنها تراجعت إلى حوالي 33.000$ يوم الإثنين لتعود للانتعاش مرةً أخرى وتجاوز سعرها مستوى 37.000$ في أواخر جلسات التداول من نفس اليوم إلى أن بلغت ذروتها فوق 38.000$ يوم الثلاثاء. وبذلك، تكون عملة البيتكوين المشفرة قد احتفظت بقيمتها ما بين حدود 37.000-38.000$ منذ ذلك الحين. وفي الوقت نفسه، شهدت عملة الإيثيروم تقلبات شديدة بصورة أكبر من البيتكوين خلال الأسبوع نفسه حيث وصلت إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق إلى ما دون 2200$ يوم الإثنيْن قبل أن تتمكن من بلوغ 2600$ يوم الأربعاء لتستقرّ بالنهاية عند مستوى سعر يتراوح ما بين 2500-2600$ ". 


اقراء هذ الخبر | باول كراجمان يتحدث عن تراجع العملات المشفرة وأزمة الرهن العقاري المرتبطة بها


ونظراً لانخفاض سعر البيتكوين وتراجعها بصورة ملحوظة والتقلبات الشديدة التي شهدتها خلال الفترة المذكورة، بقيت جميع أنشطتها وحتى حساباتها النشِطة وأحجام تداولاتها وعمليات التحويل والنقل المرتبطة بها وحتى التدفقات المالية الخاصة بها مُتقلّبة للغاية على مدار الأسابيع القليلة الماضية. ونتيجةً لذلك، واجه عدد كبير من مُستثمري البيتكوين خسائر كبيرة بل ووصلت صعوبة عمليات تعدين البيتكوين إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق في يناير هذا العام 2022. حيث أصبحت تدفقات العملات المشفرة المالية إيجابية خلال الأسبوع الثالث من العام 2022 عندما اجتذبت منتجات البيتكوين الاستثمارية حوالي 14$ مليون من التدفقات المالية الداخلة المؤسسية، وذلك بعد حوالي أربعة أسابيع من التدفقات المالية الخارِجة المُستمرة. 

ومن الجدير بذكره هنا، ارتفعت عروض البيتكوين القديمة في وقتٍ سابق من هذا الشهر بشكلٍ ملحوظ خاصة بعد توقّف مالكي البيتكوين على المدى الطويل عن الإنفاق الأمر الذي أدى إلى تجاوز النسبة الإجمالية من المعروض من البيتكوين منذ حوالي خمس سنوات 23% تم تسجيلها في يناير هذا العام 2022 على أنها أعلى مستوياتها على الإطلاق.