لقد تمّ بالفعل اختراق عدد من قنوات اليوتيوب الرسمية الخاصة ببعض كبار المؤثرين العالميّين في مجال العملات المشفرة يوم الأحد نتيجة نشر مقاطع فيديو غير مُصرّح بها يطلبون من خلالها عملات مشفرة من المتابعين، وكانت من ضمن القنوات المُخترقة قناة BitBoy Crypto و Altcoin Buzz و Ivan on Tech و The Moon وغيرها، هذا إلى جانب أمان حساب بطل المُلاكمة فلويد مايويذر الذي تمّ اختراقه أيضاً لنشر مقاطع فيديو أخرى غير مُصرّح بها أيضاً. 

حيث شارك العديد من المُخترقين مقطع فيديو حول Binance Smart Chain مع مقاطع أخرى غير مُصرّح بها للحصول على المزيد من العملات المشفرة من الضحايا المُستهدفين، حيث لا تحتوي القناة التي يتبعها الفيديو إلا على حوالي 9 معاملات بقيمة 850$ فقط. وتجدر هنا الإشارة إلى أنّ هذا النوع من العمليات الاحتيالية ليس بجديد، وإنما كانت العديد من قنوات اليوتيوب الاحتيالية ببثّ مقاطع فيديو للمُقابلات والمُناقشات مع شخصيات معروفة لتُطالب من خلالها المشاهدين بعملات مشفرة معينة للمشاركة في الهدايا ذات العلاقة.


اقراء هذ الخبر |  منصة كريبتو دوت كوم Crypto.com تؤكد حدوث خرق أمني لحسابات العملاء


ولكن، سرعان ما قام معظم مستخدمي اليوتيوب (أصحاب قنوات اليوتيوب) بإزالة مقاطع الفيديو الغير مُصرّح بها في غضون دقائق معدودة وإنما من غير المؤكد إلى الآن ما إذا كان قد وقع أّ من مُتابعيهم ضحية للعملية الاحتيالية المذكورة، حيث إنّ هناك العديد من الهيئات التي تعمل على محاسبة اليوتيوب نفسه على مثل هذه الانتهاكات الأمنية. 

وعلى الرغم من أن التقنيات الدقيقة التي استخدمها المُخترقون للحصول على قنوات اليوتيوب غير معروفة إلى الآن، يُشير البعض إلى أنّ هؤلاء المخترقون قد استخدموا تقنيات SIM Swap لتجاوز أنماط المُصادقة الثنائية اللازمة ولكن البعض الآخر غير مُقتنعين إلى الآن بإمكانية أن تكون العمليّتين باستخدام هذا النوع من التقنيات SIM Swap. 

وعلى عكس منصة اليوتيوب، تعتبر مثل هذه الهجمات الاحتيالية الإلكترونية شائعة جداً على حسابات تويتر، فقد تمّ العديد من حسابات تويتر الرسمية الخاصة بعدد من قادة الدول والرؤساء التنفيذيّين لبعض شركات التكنولوجيا العالمية مُشيرةً إلى بعض هدايا التشفير الاحتيالية على مرّ السنين الماضية. ففي وقتٍ سابق، أزالت منصة اليوتيوب نفسها العديد من مقاطع الفيديو من أفضل قنوات العملات المشفرة دون أية تحذيرات مُسبقة بهدف استعادتها في وقتٍ لاحق حتى قامت منصة الفيديو المُنتشر بقطع فيديو البث المباشر القصير الخاص بأصحاب النفوذ العاملين في مجال التشفير عدة مرات.