تستعدّ إدارة السيد بايدن Joe Biden في الولايات المتحدة لإصدار أمر تنفيذي بشأن العملات المشفرة في أقرب وقت خلال الشهر المُقبل، فمن المٌتوقع أن يُطالب من خلاله باستراتيجية أولية على مستوى الحكومة هادفة لتقييم المخاطر وفرص الأصول الرقمية المُتاحة. وعلى الرغم من عدم وجود تأكيد رسمي على الأمر التنفيذي القادم، إلّا أنّ هناك الكثير من التقارير التي أفادت بأنّ كبار المسؤولين في الإدارة يحضرون اجتماعات مُتعدد لمُناقشة هذه المُخططات والمُتوقع من خلالها تقديم مُسودة التوجيه ذات العلاقة إلى الرئيس جو بايدن خلال الأسابيع المُقبلة. 

حيث تعتبر اللوائح التنظيمية المتعلقة بالعملات المشفرة مُعقدة إلى حدٍ ما في الولايات المتحدة دون وجود إطار عمل واضح، كما يُنظر الآن إلى البيتكوين والإيثيروم على أنهما سلعتان أساسيّتان وأن أي منتج استثماري يرتبط بأيّ منهما سيخضع لمُراقبة هيئة تداول السلع والعقود الآجلة CFTC مع التأكيد على أن الموضع مُختلف بشأن العملات المشفرة الأخرى. 


اقراء هذ الخبر |  شركة Ripple تحصل على تقييم قدره 15$ مليار خلال إعادة شراء الأسهم


وإلى جانب ذلك، هاجمت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية SEC العديد من العملات المشفرة كونها أوراقاً مالية غير مُسجلة لدى الهيئات المُختصة حيث بدا ذلك واضحاً من خلال الدعاوى القضائية الجارية التي رفعتها الهيئة التنظيمية ضد كل من شركة Ripple ،blockchain التي يُزعم حصولها على مبلغ قدره 1.2$ مليار من خلال بيع الرموز الغير مُسجلة. 

ومن جهتها، تدرس بعض الوكالات الفيدرالية الأمريكية الأخرى قرار صياغة لوائح تنظيمية جديدة خاصة بالعملات المشفرة. والآن ومع توجيهات البيت الأبيض الأمريكي القادمة، ستأخذ هذه الوكالات إدارة بايدن بعين الاعتبار وتجعلها مركزاً لجميع التشريعات واللوائح المُتعلقة بمجال التشفير. وقد أشار تقرير اقتصادي ذات علاقة إلى أن إدارة قد تصدرت بالفعل بعض التوجيهات الخاصة بعملية إطلاق العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية CBDC مع الإشارة إلى جهود بنك الاحتياطي الفيدرالي في مُناقشة مسألة الدولار الرقمي، وبالتالي يُعتبر أي موقف حازم صادر عن البيت الأبيض بالخصوص غير مُرجّح تماماً. حيث كان قد أوضح بنك الاحتياطي الفيدرالي في وقتٍ سابق بأنه لا ينوي الاستمرار في مُناقشة وجهود إصدار الدولار الرقمي ما لم يحصل على موافقة البيت الأبيض والكونغرس.