لقد أعلنت اليوم شركة التمويل الشخصي الرقمي SoFi Technologies المُدرجة في بورصة Nasdaq عن حصولها على الموافقة التنظيمية من السلطات المحلية المُختصة وهي مكتب مراقبة العملة OCC ومكتب الاحتياطي الفيدرالي للعمل كبنك وطني، وذلك بعد صفقة الاستحواذ المُقترحة على شركة Golden Pacific Bancorp والمُتوقع إغلاقها بحلول فبراير 2022 إلى أن يتم إكمال أو التنازل عن بعض شروط الإغلاق المُتبقية. حيث ساهم هذا الإعلان في ارتفاع سعر سهم الشركة بنسبة 15%. 


اقراء هذ الخبر | شركة Gold-i تختار شركة Modus.Trade لتقديم خدمات إدارة صناديق العملات المشفرة


وفي مُحاولةٍ منها للحصول على ميثاق مصرفي وطني ذات علاقة، أعلنت شركة SoFi عن توقيع شركة Social Finance Inc التابعة لها اتفاقية نهائية العام الماضي للحصول على شركة Golden Pacific Bancorp في خطوةٍ منها لتسريع مُخططات التوسع العالمية في المستقبل. وبالخصوص، قال الرئيس التنفيذي لشركة SoFi السيد أنطوني نوتو: " إنّ هذا الإنجاز المُذهل من شأنه أن يُعزز قدراتنا على مساعدة المزيد من الأشخاص في الحصول على أموالهم بالشكل الصحيح وتحقيق طموحاتهم. فمِن خلال الحصول على ميثاق البنك الوطني، سنكون قادرين بالفعل على الإقراض بأسعار فائدة أكثر تنافسية وتزويد العملاء بفوائد عالية في مجاليّ التدقيق والإدّخار كما سنتمكّن من تعزيز منتجاتنا وخدماتنا المقدمة بفعالية عالية تضمن تلبية احتياجات عملائنا وشركائنا التجاريّين من جميع أنحاء البلاد مع المحافظة على أعلى مستوى من المعايير التنظيمية والامتثال ". 

حيث كانت شركة SoFi قد شهدت قفزة كبيرة في الطلب على منتجاتها المتعلقة بالإقتراض والادّخار والإنفاق والاستثمار خلال الإثنيّ عشرة شهراً الماضية، كما أشارت الشركة نفسها إلى أهمية عملية الاستحواذ المذكورة في تعزيز منتجاتها وخدماتها خاصة بعد الاستحواذ على الجنيه الاسترليني ما يجعلها تصبح الشركة الأم لبنك SoFi Bank التابع للرابطة الوطنية. وأضاف السيد نوتو: " إنني فخور للغاية بفريق عملنا الجيد ومُتحمس تماماً للفرص (الاستثمارية) المستقبلية التي ستُمكّننا من مساعدة المزيد من الأشخاص في تحقيق الاستقلال المالي ".