لقد أوقفت منصة التداول عبر الإنترنت Samtrade FX المفتوح بحقها تحقيقاً في سنغافورة الآن جميع عملياتها التجارية المحلية والخارجية التي تُجريها عبر كياناتها التشغيلية والكيانات الأخرى التابعة لها، وأوضحت أنه من ضمن العمليات الموقوفة الآن هي فتح الحسابات الجديدة وتغيير بعض الحسابات وعمليات التسوية والمدفوعات وفتح وإغلاق بعض الصفقات التجارية ذات العلاقة. وقد جاءت هذه الإجراءات بمثابة "خطوات إجرائية فورية" من جانب الجهة المسؤولة عن تشغيل منصة التداول المذكورة رداً على التحقيق المشترك المفتوح ضدها والذي أطلقته قوة الشرطة وسلطة النقد في سنغافورة MAS. 

بالإضافة إلى ذلك، وضعت منصة Samtrade FX كيانات معينة تابعة لها تحت الإدارة القضائية واقترحت بعض الأسماء الأخرى كمُدراء قضائيّين مؤقتين، وذلك بهدف حماية مصالح المساهمين فيها. ومما ورد في بيان الشركة: " نظراً لاستمرار التحقيقات التي تُجريها السلطات المعنية، فإننا نسعى باستمرار لفهم أصحاب المصالح والإشارة إلى أننا لن نكون في وضع يسمح لنا -في هذه الأثناء- بمُعالجة أية طلبات وأية معلومات بما فيها عمليات التداول أو المدفوعات أو عمليات السحب ". 


اقراء هذ الخبر |شركة Future FinTech تنشئ قسم جديد لتقنيات Blockchain


ولقد أكدت السلطات السنغافورية ذات العلاقة التحقيق ضد منصة Samtrade FX وشركتين آخرييْن في البلاد، حيث تشتبه هذه السلطات في وجود أنشطة تجارية غير نظامية نظراً لأن المنصة غير مُرخصة في سنغافورة ولكنها تعمل بمُوجب ترخيص تجاري. ومما ورد في الإعلان الرسمي الصادر عن سلطة النقد في سنغافورة MAS: " هناك أسباب واضحة للشك في أنه قد تمّ تنفيذ بعض الأنشطة التجارية الغير مُنظمة على المنصة وبالتالي تمّ فتح تحقيقات بشأن هذا النوع من الأنشطة ". 

وقد بدأت التحقيقات ضد هذه المنصة بعد أشهر من إدراجها في قائمة تنبيه المستثمرين المحليّين يوم 28 ديسمبر وانتهى باعتقال ثلاثة أشخاص لم يتم الكشف عن أسمائهم ولكنهم على صلة بالمنصة.