لقد أعلنت شركة المدفوعات Ripple في كاليفورنيا يوم الأربعاء عن إنهائها جولة تمويل من الفئة C في ديسمبر من العام 2019 لإعادة شراء الأسهم الخاصة بها بتقييم قدره 15$ مليار شارك فيها مجموعة Tetragon Financial Group التي دفعت الشركة إلى المحاكم لاستعادة 175$ مليون من الاستثمارات ولكنها فشلت. ومما ورد عن الشركة نفسها: " تضع عملية إعادة الشراء شركة Ripple عند تقييم قدره 15$ مليار لتعكس مكانة شركة Ripple القوية وزخمها الكبير بين الأسواق المالية العالمية. حيث نمت أعمالها بصورة كبيرة خلال العام 2021 الأفضل بالنسبة إليها على الإطلاق ". 

وقبل صفقة إعادة الشراء الأخيرة، كان تقييم شركة Ripple يبلغ حوالي 10$ مليار فقط. حيث تعتبر عملة الريبل XRP واحدة من مشاريع blockchain الواعدة في مجال الصناعة المصرفية نظراً لأنها تجعل المعاملات الخارجية (عبر الحدود) فعالة بالدرجة الأولى مع غيرها من التقنيات اللامركزية. وكانت قد دخلت شركة Ripple نفسها في شراكة مع عشرات البنوك المالية من جميع أنحاء العالم وأنشأت أيضاً مشاريع مُشتركة مع أكبر الشركات المالية التقليدية بل ووقعت على كل من بوتان وبالاو كعملاء للعملة الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية CBDC. 


اقراء هذ الخبر | لجنة SEC تسعي للحصول علي بيانات رسائل ريبيل Ripple عبر منصة الرسائل Slack Messaging


وبالخصوص، قال الرئيس التنفيذي لشركة Ripple السيد براد غارلينغهاوس: " تتجاوز شبكة RippleNet كونها مُجرد شبكة مُخصصة للمدفوعات الخارجية (عبر الحدود)، فهي تجلب خدمات التشفير الأصلية مثل خدمات السيولة المُقدمة للمؤسسات، فاليوم تمتلك هذه الشبكة مُعدلات تشغيل تتجاوز 10$ مليار ودعائم ضخمة لفريق عملها تهدف من خلالها لتعزيز أعمالها ودعمها وإضافة المزيد كل عام ". 

وفي هذه الأثناء، كانت شركة Ripple تخوض معركة قانونية مع هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC في الولايات المتحدة التي اتّهمتها بجمع مبلغ قُدر بحوالي 1.2$ مليار بشكل غير قانوني من خلال بيع أوراق مالية غير مُسجلة لدى الهيئات التنظيمية ذات العلاقة XRP وهي القضية التي لا تزال مطروحة في المحاكم الأمريكية منذ أكثر من عام والتي من المُتوقع أن تنتهي بصنع مستقبل عملة الريبل XRP أو إنهائه.