أعلنت بورصة موسكو MOEX الروسية المعروفة بتقديم خدمات تداول الأسهم والسندات والمشتقات عبر أسواق العملات الأجنبية وأسواق رأس المال يوم 21 يناير عن قرارها بإضافة بعض الأسهم المالية التابعة لحوالي 80 شركة عالمية بما فيهم شركة Fidelity National Financial و Crocs و Vimeo وغيرها من منصات التداول يوم 1 فبراير هذا العام 2022. حيث ستُمكّن هذه البورصة المستثمرين فيها من شراء أسهم هذه الشركات العالمية وغيرها بمُجرد طرحها في البورصة ليرتفع الآن إجمالي عدد الشركات الأجنبية المُدرجة في بورصة موسكو إلى 680 شركة تقريباً. كما أفادت البورصة من جهتها بأن هذا القرار سيؤدي بالتأكيد إلى زيادة عدد الأوراق المالية العالمية المُتاحة للتداول على منصتها إلى 1500 نوع في عام 2022. 

وإلى جانب ذلك، قالت بورصة موسكو إن جميع أسهم الشركات العالمية المُضافة للتداول على المنصة مُتاحة الآن بالفعل لجميع المستثمرين الأفراد والمؤسسيّين في روسيا ودول أخرى مُشيرةً إلى أنّ مركز المقاصّة الوطني NCC سيقبل كونه جزء من مجموعة بورصة موسكو الأوراق المالية الخاصة بالشركات العالمية كضمان على تداولات بورصة موسكو الأمر الذي سيسمح للمشاركين المحترفين في الأسواق المالية وعملائهم بتمويل عملياتهم التجارية بمرونة أكبر وبالتالي تسهيل أنشطتهم التجارية المختلفة. 

 

اقراء هذ الخبر |  تعلن بورصة موسكو MOEX عن التوسع في طرح الأسهم الدولية

 

حيث كانت بورصة موسكو قد بدأت التداول في الأسهم العالمية في أغسطس من العام 2020 حيث يتم تداول الأوراق المالية خلال جلسات التداول الرئيسية. فعادةً ما تتم تسوية تداولات الروبل الروسي باستخدام البُنية التحتية القوية للبورصة التي تشمل سجلات الحفظ المؤهلة والأطراف المُقابلة المركزية إلى جانب عمليات الإيداع المركزية الخاصة بالأوراق المالية NSD. 

ولقد جاءت تطويرات بورصة موسكو الأخيرة وأعمالها في وقتٍ قررت فيه مباشرة أعمالها التوسعية الهادفة من خلالها إلى تمكين العملاء من الوصول إلى المزيد من المزايا والخدمات السوقية الأوسع مجالاً، فقد شهدت خلال السنوات العشرة الماضية تغييرات وتطورات عبر السوق المالي بأكمله. وتجدر هنا الإشارة إلى أن البورصة المذكورة MOEX قد تجاوزت في أعمالها التداولات التقليدية، فهي تقدم الآن خدمات متنوعة خارج البورصة إلى جانب عمليات توسيع منصاتها وأنظمتها الأساسية وخلق المزيد من الفرص الجديدة المُقدمة للعملاء. واستجابةً لمثل هذه التغييرات الأساسية والهامة، تعمل البورصة الآن على تغيير علامتها التجارية لتعكس حجم ومدى تأثير أعمال البورصة التي تعتبر بالفعل وسيلة تجارية لأكثر من 6000 أداة مالية. 

بالإضافة إلى ذلك، تضم بورصة موسكو مركز المقاصّة الوطني -الذي يعتبر الطرف المركزي المقابل لأسواق البورصة العالمية- وودائع التسوية الوطنية (من مركز الإيداع الروسي) وأول سوق مالي تابع لشركة Finuslugi في البلاد وعدد من الشركات الأخرى، فجميعُهم مُتحدين تحت العلامة التجارية الخاصة بالمجموعة MOEX.