أعلنت هيئة الرقابة على الأسواق المالية الفرنسية AMF عن دخول أكثر من (1) مليون مستثمر جديد في مجال التجزئة إلى أسواق الأسهم المالية في البلاد على مدار السنوات الثلاثة الماضية، وقالت: " لقد سجلت هيئة AMF خلال السنوات الثلاثة الماضية ما يزيد عن علامة 1.1 مليون مستثمر جديد من مستثمري التجزئة الجُدد في أسواق الأسهم المالية الأمر الذي ساهم في إبقاء أحجام المعاملات المالية في البلاد قريبة من أعلى مستوياتها المُسجلة خلال العام 2020 ". 

واكتشفت الهيئة التنظيمية أيضاً أن الطلب على أسواق الأسهم المالية بالتجزئة طلّ مرتفعاً طوال العام 2021 وأن حوالي 1.6 مليون شخص في البلاد قد قدموا طلبات بيع أو شراء واحد على الأقل العام الماضي، وهذا يُمثل زيادة نسبتها 19% عما كانت عليه العام السابق. وقد بلغت نسبة الطلبات ذروتها خلال الربع الثاني من العام مع ظهور المزيد من العروض العامة في أسواق رأس المال الفرنسية ليظلّ الطلب على التجزئة قوياً خلال الربعين الآخرين مع حوالي 743.000 مستثمر نشِط تم تسجيلهم خلال الربع الأخير من العام. 


اقراء هذ الخبر | بورصة BTC Markets الأسترالية توقع عقد شراكة مع لاعبة التينس آجلا توملجانوفيتش


وقد بلغ عدد معاملات طلبات التجزئة على الأسهم المالية الفرنسية حوالي 13 مليون معاملة خلال الربع الرابع من العام 2021 ضمن النتائج السنوية التي تم تسجيلها والبالغة 55 مليون معاملة كما أوضح تقرير الهيئة التنظيمية إن حواليّ 217.000 مستثمر العام الماضي قد كانوا إما مستثمرين لأول مرة أو عملاء غير نشِطين تمّ تسجيلهم منذ يناير من العام 2018. وقالت الهيئة AMF بالخصوص: " لقد بقي تدفق المستثمرين الجُدد ثابتاً ويبدو أنه استقرّ عند حوالي 50.000 مستثمر كل ربع ". 

ولقد تمّ الكشف عن هذه الإحصاءات بعد حوالي أكثر من شهر من تصريح الهيئة التنظيمية الفرنسية بأن عدد المستثمرين الأفراد قد ازداد بشكلٍ كبير منذ بداية جائحة كورونا مُشيرةً إلى حالات النمو السريعة التي شهدتها البنوك الجديدة في البلاد كما كانت قد أشارت إلى أعمار المستثمرين الفرنسيّين بالتجزئة والتي انخفضت عن 50 عاماً منذ عام 2018 بينما بلغ متوسط الأعمار الآن 36 عاماً عند النظر إلى منصات الوساطة التجارية الجديدة فقط.