لقد أعلنت هيئة تنظيم الأسواق المالية البريطانية FCA يوم الثلاثاء عن قرارها بإلغاء التراخيص المؤقتة التي منحتها لحوالي 4 شركات لتقديم الخدمات المالية في أوروبا بمُوجب نظام التراخيص المؤقتة TPR بعد فترة خروج بريطانيا من الإتّحاد الأوروبي Brexit. حيث تقع إثنتيْن من هذه الشركات في قبرص وهما شركة Evest Limited و Arumpro Capital Limited بينما تقع شركة Esfera Capital في إسبانيا وشركة INZMO Europe في ألمانيا. 

وأوضحت هيئة FCA البريطانية أنّ أي شركة أوروبية تعمل داخل الحدود البريطانية بمُوجب نظام الترخيص المؤقت ينبغي عليها أن تتبع بعض المعايير التنظيمية المحلية لكيّ تتمكّن من مواصلة أعمالها في البلاد. وبالخصوص، قالت السيدة إيميلي شيبيرد من منصب مُدير تنفيذي لدى قسم التراخيص العملية التابع لهيئة FCA: " تعتبر بريطانيا مُنفتحة للعمل، ولكن ليس للشركات التي لا تلتزم ببعض التوقعات والمعايير التنظيمية ذات العلاقة. إننا نتوقع من الشركات العاملة ضمن نظام الترخيص المؤقت المذكور أن تستجيب لمُتطلباتنا في الحصول على المزيد من المعلومات وأن تكون مُتماسكة قدر الإمكان ضمن مُخططات أعمالها، إننا سنُواصل بالفعل العمل ضد هذه الشركات التي لا تفي بالمعايير التنظيمية اللازمة ". 


اقراء هذ الخبر | هيئة ASIC التنظيمية تُحذر من صناديق SMSFs واستثمارات التشفير


وقد أدخلت الهيئة التنظيمية البريطانية المذكورة في الإعلان نظام الترخيص المؤقت بعد فترة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي الأمر الذي سمح للشركات التي تعمل من خلال تنقل تراخيصها الأوروبية بإصدارها والتي تسعى الآن للحصول على تراخيص كاملة في بريطانيا للعمل ضمن نظام الترخيص المؤقت. هذا إلى جانب قيام بعض الجهات التنظيمية الأوروبية الأخرى بتقديم برامج مُماثلة للشركات البريطانية. 

ولقد جاء قرار الهيئة بإلغاء هذا النوع من الترخيص بعد أن تقدمت بطلبات عديدة للحصول على المزيد من المعلومات الإلزامية ولكنها لم تحصل على أيّ منها إلى الآن. ومما ورد بالخصوص عن هيئة FCA: " لقد فشلت العديد من الشركات ذات العلاقة في الاستجابة لطلبات الهيئة المُتكررة بتقديم المزيد من المعلومات مثل تلك المذكورة ضمن شروط تصديق العمل بنظام الترخيص المؤقت ومُصادقته، فقد كان من المُتوقع أن تعمل هذه الشركات المُرخص لها بالعمل ضمن هذا النظام والتي تسعى دائماً للحصول على أذونات وتراخيص ذات علاقة مع الهيئة التنظيمية بطريقة مفتوحة وتعاونية. وقد استنتجت الهيئة التنظيمية بالاعتماد على بعض الحقائق والمسائل المُوضحة أدناه، أن بعض الشركات التي فشلت بالفعل بالامتثال لتلبية شروط خدمات الإشراف الفعالة. وعلى وجه الخصوص، يبدو أن الهيئة التنظيمية غير مُقتنعة تماماً بأن هذه الشركات مناسبة في ظلّ وجوب مراعاة جميع الأحوال والظروف والتي من المُفترض أن يتم الإشراف عليها بشكل أكثر فعالية ".