لقد غادر كل من رئيس (فرع) شركة Gemini في منطقة آسيا والمحيط الهادئ السيد جيرمي إن جي ورئيس قسم تطوير الأعمال فيها السيد يوجين إن جي بورصة العملات المشفرة الأمريكية المذكورة لوجود بعض المُخططات لديهما التي يهدفان من خلالها إلى إطلاق مشروع في العملات المشفرة خاص بهما خلال الأشهر القليلة الماضية. حيث أجرى السيد يوجين محادثة بالخصوص مع وسائل إعلامية خاصة في مجال الأعمال والتجارة مُشيراً إلى المخططات العملية الخاصة بهما لمُباشرة أعمالهما في العملات المشفرة ولم يكشف عن المزيد من التفاصيل، ولكنه أكد على أنهما سيكونا جاهزيْن لتقديم بعض هذه التفاصيل في نهاية الربع الأول من العام الجديد 2022. 

ومما ورد عنه: " هناك شيئاً ما قيد التحضير نعمل أنا وجيرمي عليه منذ أن غادرنا البورصة، وربما نكون قادريْن بالفعل خلال شهرين على الكشف عن المزيد من التفاصيل حيث إن هناك بعض الأطراف المعنيّة بذلك ". 

ولكن، لم يكشف السيد يوجين عن سبب مُغادرته بورصة Gemini للعملات المشفرة حيث كان قد وقع هو والسيد جيرمي اتّفاقيات بعدم الكشف عن شيء مع البورصة المذكورة حتى أنهما لم يقوما بتحديث ملفاتهم الشخصية الخاصة بهما بتعييناتِهم الجديدة على منصة LinkedIn. 

وكانت بورصة العملات المشفرة Gemini في يونيو من العام 2020 قد عينت السيد جيرمي كمُدير عام لِمكتبها التجاري في سنغافورة حيث كان يعمل قبلها كرئيس تنفيذي لدى شركة Leonteq المُتخصصة في مجال التأمين والمنتجات المالية المُهيْكلة، كما عمل أيضاً في عدد من البنوك العالمية الكُبرى مثل Goldman Sachs و Deutsche Bank و Morgan Stanley. وفي هذه الأثناء، كان السيد يوجين قد انضمّ إلى بورصة Gemini للعملات المشفرة في يناير من نفس العام 2020 وغادرها قبل شهرين فقط حيث كان أيضاً قد عمل قبلها في العديد من المناصب لدى البنوك العالمية الكُبرى أيضاً ومنها Barclays Capital و Barclays Investment Bank و Citi Singapore و Deutsche Bank وغيرها من المؤسسات المالية العالمية الكبيرة. 


اقراء هذ الخبر | شركة Valereum توقع صفقة للاستحواذ على شركة Juno Group


ولقد جاء إعلان مغادرة كل من جيرمي ويوجين بورصة العملات المشفرة Gemini (وهي بورصة يقع مقرها الرئيسي في نيويورك وتأسست على يد كل من السيد كاميرون وينكليفوس وتايلر وينكليفوس) في وقتٍ كانت تسعى فيه للتوسّع في جميع أنحاء آسيا، حيث كانت في يونيو من العام 2020 قد أطلقت مكتبها التجاري في سنغافورة وهذا ما دفعها إلى تعيين السيد جيرمي -الموظف السابق لدى بنك Goldman Sachs- والمُقيم في سنغافورة الآن لقيادة أعمالها هناك. وكانت البورصة قد اتّخذت هذا القرار بعد إصدار سنغافورة قوانين خدمات الدفع في يناير من العام 2020 والذي يسمح لشركات العملات المشفرة بما فيها البورصات العالمية بالحصول على الترخيص وإجراء وتنفيذ أعمالها في هذه البلاد. لذلك، قدمت بورصة Gemini طلباً للحصول على ترخيص عمل في سنغافورة نظراً لأنه أصبح مطلباً جديداً لجميع منصات وبورصات العملات المشفرة ولكنّها واجهت بعض التحديات التنظيمية هناك ولا تزال إلى الآن تنتظر ترخيصها التجاري ليتمّ اعتمادها في سلطة النقد في سنغافورة إلى جانب 170 شركة أخرى. 

ولقد كانت كفاءة البورصة في التعاون مع الجهات التنظيمية الرقابية في العديد من الولايات القضائية قد مثلت المُكون الرئيسي لوظيفة جيرمي هناك. ومن الجدير بذكره هنا، تم قبول طلبات أربعة شركات فقط ومنحها الترخيص في وقتٍ رُفضت فيه قائمة طويلة من العروض التجارية وسُحبت فيه العديد من الطلبات الخاصة بشركاتٍ أخرى. 

ومنذ يونيو من العام 2020، نما المكتب التجاري التابع لبورصة Gemini في سنغافورة بشكل معتدل ويعمل لديه الآن حوالي 30 موظف. وهناك العديد من البورصات العالمية الهادفة بالفعل إلى العمل في سنغافورة ومنها Coinbase و Binance و Huobi. ولكن، كان هناك بعض العقبات التنظيمية التي جعلت الأمور أصعب بالنسبة إليهم. حيث كانت سلطة النقد في سنغافورة MAS في سبتمبر قد أمرت بورصة Binance للعملات المشفرة بالتوقف عن تقديم الخدمات المالية في البلاد نظراً لأنها ليس لديها ترخيص تجاري يسمح لها بالعمل في هذا المجال في البلاد.