لقد اتّخذت هيئة تداول السلع والعقود الآجلة CFTC الأمريكية العديد من الإجراءات التنظيمية ضد شركة Blockratize المُسجلة في ولاية ديلاوير والتي تعمل حالياً باسم Polymarket بهدف تقديم عقود الخيارات الثنائية الغير قانونية في البلاد وبالتالي اتُّهمت بالعمل دون الحصول على ترخيص يسمح لها بذلك أو حتى التسجيل كمرفق عملي يعمل في البلاد. فقد دخلت الهيئة التنظيمية في طلبات تسوية مع الشركة المذكورة يوم الإثنيْن وبالتالي أمرتها بدفع غرامة مالية قدرها 1.4$ مليون بل ووافقت على إنهاء جميع أعمالها في الأسواق المالية التي لا تمتثل للوائح التنظيمية المعمول بها في الولايات المتحدة الأمريكية. 

وقد أوضح الإعلان الرسمي ذات العلاقة أن المنصة بدأت في تقديم عقود الخيارات الثنائية في يونيو من العام 2020 وغيرها من العقود في سوق (الأحداث) الأمر الذي مكّن المتداولين من المراهنة على أحدث معينة مثل نتيجة الانتخابات الأمريكية الرئاسية أو الأسعار المستهدفة للعملات المشفرة بحلول تاريخ معين. والآن، تكون المنصة المذكورة قد قدمت أكثر من 900 عقد من العقود الثنائية منذُ أن تأسست، حيث تتم استضافتها كعقود ذكية قائمة على تقنيات blockchain


اقراء هذ الخبر |  تحذير مسؤولين كنديّين من عملة Loonie الرقمية


وبالخصوص، قال السيد فنسنت ماكغوناجل القائم بأعمال مدير قسم الإنفاذ لدى هيئة تداول السلع والعقود الآجلة في بيانٍ له: " ينبغي على جميع أسواق المشتقات أن تعمل ضمن حدود القوانين المعمول بها بغضّ النظر عن التقنيات المستخدمة لا سيّما تلك الموجودة في مجال التمويل اللامركزي. كما يجب على المستخدمين أنفسهم المشاركة بشكل استباقي مع هيئة CFTC التنظيمية لضمان بقاء الأسواق المالية قوية وشفافة ونزيهة قادرة على حماية العملاء بمُوجب قوانين CEA وغيرها من اللوائح التنظيمية ذات العلاقة ". 

وعلى الرغم من وصف (أصول) الخيارات الثنائية بأنها غير قانونية في معظم الولايات القضائية بسبب بعض الأنشطة الاحتيالية التي تُنفذها بعض الجهات التشغيلية، إلّا أن الولايات المتحدة لا تزال واحدة من أهم الدول القليلة التي تسمح بتشغيل سوق الخيارات الثنائية اليوم وبالتالي هناك عدد من المشاركين في الأسواق المالية الذين يعملون بها. ومن الجدير بذكره هنا، إن بورصة المشتقات المشفرة الرئيسية العالمية FTX تقدم الآن بالفعل مثل هذه العقود القائمة على الأحداث ولكنها لم تقدم خدماتها -من جهةٍ أخرى- في الولايات المتحدة بسبب بعض اللوائح التنظيمية الصارمة هناك.