لقد فرضت هيئة المدفوعات البريطانية PSA غرامة مالية إجمالية قدرها 33 مليون جنيه استرليني على خمس شركات معروفة بتقديم خدمات بطاقات الائتمان المدفوعة مُسبقاً ومنها MasterCard و allpay و Advanced Payment Solution و Prepaid Financial Services و Sulion لقيامها بتشكيل مجموعات وتكتلات وانتهاك قوانين المنافسة في البلاد. حيث أعلنت الشركات الخمسة المذكورة -التي تم الإعلان عنها يوم الثلاثاء- أنها عن قرارها بالاتّفاق على عدم المنافسة أو محاولة جذب عملاء بعضهم البعض داخل الأسواق البريطانية. 

وقد فُرضت غرامة مالية قدرها 31.5 مليون جنيه استرليني على شركة المدفوعات MasterCard وحدها بينما يتعيّن على كل من شركة Prepaid Financial Services و allpay و Advanced Payment Solutions دفع غرامة قدرها 916.746 مليون جنيه استرليني و28.553 مليون جنيه استرليني و755.419 مليون جنيه استرليني على التوالي، بينما تمّ فرض غرامة مالية بمبلغ رمزي بلغ 572 جنيه استرليني على شركة Sulion. 


اقراء هذ الخبر |  هيئة FCA التنظيمية تعلّق أعمال 4 من الشركات العاملة بنظام الترخيص المؤقت TPR


وكانت هذه الشركات المذكورة قد أصدرت بطاقات مُسبقة الدفع تستخدمها السلطات المحلية في توزيع مدفوعات الرعاية الاجتماعية على جميع فئات المجتمع. وقد بدأت هذه الهيئة التنظيمية بفتح التحقيق ضد الكارتل في أكتوبر من العام 2017 بعد شكوى قدمتها شركة allpay كما قامت بإجراء عمليات بحث مُفاجئة على بعض مباني المشاركين في الكارتل. وبالفعل جاءت العقوبة بعد حوالي عام من إعلان الهيئة التنظيمية عن النتائج التي توصلت إليها في المقاطعات ذات العلاقة مُشيرةً إلى أنّ جميع الشركات الخمسة المذكورة قد اعترفت بانتهاكها القوانين ذات العلاقة ووافقت بعدها على اتفاقيات التسوية. 

وبالخصوص، قال المدير العام لدى هيئة تنظيم أنظمة الدفع السيد كريس هيمسلي: " يُرسل بالتأكيد هذا التحقيق والغرامة المالية الكبيرة المفروضة على الشركات رسالة واضحة مفادها أن قواعد PSR لا تتسامح مُطلقاً مع سلوكيات الكارتل. سوف نتدخل بالتأكيد ونطبق القوانين ذات العلاقة بصرامة لضمان وجود منافسة فعالة في مجال المدفوعات. وتعتبر هذه الحالة خطيرة بشكلٍ خاص نظراً لأن سلوكيات الكارتل الغير قانونية تعني أن هناك قدراً أقل من المنافسة بين الهيئات المحلية، وهذا يعني أنه قد يكون قد فاتتهم العديد من الفرص بالحصول على منتجات أرخص أو ذات جودة أفضل والتي تستخدمها العديد من الفئات المُجتمعية المختلفة ".