على الرغم من أنه لا يُعقل أن نحكم على صناعة أو مجالٍ معين بالصعوديّة أو الهبوطية بناءً على أخباره لمدة أسبوع، إلّا أن هناك العديد من التطورات التي تتصفح عنها في أوقات معينة تجعلك تشعر بإيجابية كبيرة ناحية العملات المشفرة ومجالها ككُل لتحدث بعد ذلك تقلبات مُفاجئة ما يعني أن الإيجابية التي شعرنا بها ليس بالضرورة أن تكون على المدى القريب، فمِن الممكن أن ينخفض سعر البيتكوين إلى ما دون 30.000$ ويسحب معه معظم سوق العملات المشفرة إلى الهاوية في الوقت الذي تغزو فيه عمليات ضخ الرموز الغير قابلة للمُبادلة NFTs في مثل هذه الأسواق. 

ولكن الفكرة هنا تختلف، حيث عادةً ما يكون الإتجاه الصعودي للعملات المشفرة على نطاقٍ واسع تماماً، فهو يعلق بالأذهان ويجعل الناس يتساءلون عمّا سيحدث بعد خمس سنوات من الآن، حيث كان الناس في يناير من العام 2022 في حالة فوضى كبيرة تناثرت خلالها الحياة الطبيعية حيث كان كل شيءٍ يبدو ثابتاً من السهل الاستيلاء عليه. وفي حال شعرت بأنك على أعتاب بعض التحولات الكبرى، فأنت لست وحدك، ولكن من المُتوقع أن تكون هذه بداية لتغيير جوهري معين. وفي كلتا الحالتين، سيحدث الكثير. 


اقراء هذ الخبر | السلفادور El Salvador تشتري بيتكوين ديب Bitcoin Dip وتستحوذ على بيتكوين 410 BTC


وتتمثل إحدى الملاحظات اللافتة للنظر في كيفية استمرار النتائج المالية الخاصة بالرموز الغير قابلة للمُبادلة في النمو بقوة خلال فترة الانحدار الممتد الذي شهدته باقي العملات المشفرة في المجال، حيث ارتفعت القيمة لهذا النوع من الرموز من 60$ مليون تمّ تسجيلها في بداية عام 2021 إلى حوالي 10.6$ مليار بحلول نهاية العام وتسارعت بصورة كبيرة منذ نهاية شهر ديسمبر إلى أن بلغت الآن حوالي 12.2$ مليار. وقد نتج ذلك عن العديد من العوامل الجزئية منها المُتمثلة في زيادة نسبة اهتمام الصين بهذا المجال بصورة كبيرة والأساسية الأخرى المُتمثلة في اعتبار الرموز الغير قابلة للمُبادلة جزءً لا يتجزأ من تقنيات metaverse المُتقدمة والألعاب الهادفة إلى الربح إلى جانب تقنيات Web3 بشكلٍ عام. وفي حال انفصل أي عنصر أساسي عن مجال العملات المشفرة وخاصة عن تحركات أسعار البيتكوين، فمِن المُحتمل أن يكون هذا العنصر هو رموز NFTs نظراً لأنها من المُمكن أن تحقق منفعة كبيرة وجذابة إبداعية لا علاقة لها بالتمويل والاقتصاد ولكن من خلال الفنون والألعاب وتقنيات metaverse. 

وبالحديث عن مجال الألعاب وتقنيات metaverse، فقد انتشرت بالخصوص هذا الأسبوع صفقة استحواذ شركة Microsoft على شركة Activision Blizzard مقابل 68.7$ مليار باعتبارها صفقة الاستحواذ الأكبر على الإطلاق في مجال صناعة الألعاب بالنسبة إلى شركة Microsoft. ولقد أوضح منشور صادر عن رئيس الشركة والرئيس التنفيذي فيها السيد ساتيا نادالا في الحديث عن صفقتها التجارية الكبيرة مُشيرةً إلى بعض أُسس تقنيات metaverse: " تُعدّ الألعاب هي الفئة الأكثر ديناميكية وإثارة في مجال الترفيه عبر جميع المنصات التجارية اليوم حيث إنها تلعب دوراً رئيسياً بالفعل في تطوير منصات metaverse ". 

حيث تعتبر هذه التقنيات التي يبدأ اسمها بمصطلح meta والتي عمل تطبيق Facebook على تغيير اسم علامته التجارية إليها meta ما أدى إلى إصداره بياناً لا لبس فيه حول مجال (تقنيات) meta التي من المُتوقع أن تصبح الوجهة العالمية التالية بالتداخل مع تقنيات blockchain العالمية. ومن الواضح أن شركة Microsoft لا تنوي الخسارة في هذا المجال. 

كما إن هناك فكرة إيجابية أخرى في المجال تتمثل في مُخططات شركة Intel العالمية الرائدة في مجال تصنيع شرائح الكمبيوتر لتصنيع أجهزة تعدين البيتكوين خلال هذه الفترة، حيث لديها عرض تقديمي مُخطط له في مؤتمر ISSCC (التجمع السنوي لصناعة الصفائح) والذي يتم خلاله تقديم المزيد من التفاصيل حول مُعالج Bonanza Mine الخاص بهم والذي يُعتبر جهاز تعدين البيتكوين ذات الجهد المُنخفض والكفاءة العالية في استخدام الطاقة. 


اقراء هذ الخبر | صعوبة تعدين البيتكوين BTC تصل أعلى مستوياتها على الإطلاق


وكل ذلك يتوافق بالفعل مع تعليقات نائب رئيس شركة Intel الأول السيد رجا كودوري التي أدلى بها في نهاية ديسمبر بشأن وحدات المعالجة وأجهزة التعدين، والتي جاء فيها: " ستعمل بالتأكيد وحدات المعالجة GPUs على تنفيذ الرسومات ذات العلاقة والألعاب وما شابه، ولكن تعتبر القدرة على التحقق من كفاءة تقنيات blockchain بأقل تكلفة مُمكنة وأقل طاقة مشكلة يُمكن حلها بسهولة ". 

ومن ناحيةٍ أخرى، تعتبر الأخبار التي أفادت باستحواذ شركة BitMEX على أحد أقدم البنوك الألمانية بنك Bankhaus von der Heydt لها تأثيرها الكبير على المجال، فهي عبارة عن منصة لتداول العملات المشفرة تأسست عام 2014 بينما يعمل البنك التي استحوذت عليه منذ عام 1754 في ألمانيا. وبالخصوص، قال الرئيس التنفيذي لشركة BitMEX السيد ألكسندر هوبتنر مُوضحاً الهدف الرئيسي من هذه الخطوة: " من خلال الجمع بين الخبرة في مجال الأصول الرقمية المُنظمة التي يتمتع بها البنك المذكور وتقنيات الابتكار وحجم منصة BitMEX العالمية، أعتقد أنه يُمكننا بالفعل دعم منتجات التشفير المُنظمة في قلب أوروبا ". 

أما بالنسبة إلى المؤشرات حول كيفية إدراج التمويل التقليدي في بدائل تقنيات blockchain، فينبغي هنا الإشارة إلى أنه حدث يجب أخذه بعين الاعتبار والانتباه من ناحيته، حيث إن هناك عدد قليل جداً من الأشخاص الذين أدركوا ما يُمكن أن تؤول إليه عملة البيتكوين المشفرة منذ المراحل الأولى من تواجدها وأشخاص آخرين انضموا إلى الأسواق المالية في مراحل معينة لاحقة ربما من خلال عملة البيتكوين نفسها أو غيرها من الفروع البديلة التابعة للمجال. 

وبغضّ النظر عن نقطة الدخول التي باشرت بها العمل في تطوير وتوسيع تقنيات blockchain وسواء كنت تركز بالفعل على عمل واحد فقط أو المزيد من الأعمال، فإن الإشارات الصعوديّة الإيجابية طويلة الأجل مؤكدة ومستمرة.