لقد فقد سوق العملات المشفرة ما يُقارب 30% من قيمته الإجمالية منذ يوم 10 نوفمبر هذا العام، حيث انخفض سعر البيتكوين إلى ما دون 46.000$ خلال بعض التصحيحات التنظيمية الأخيرة بينما وصلت قيمة عملة الإيثيروم إلى أدنى مستوياتها عند 3600$. ولكن، ساهم العديد من المستثمرين المؤسسيّين في دعم أسواق العملات المشفرة بتدفقات مالية كبيرة خلال فترات الانخفاض الأخيرة، فقد شهد السوق الأسبوع الماضي بالفعل تدفقات كبيرة من المنتجات الاستثمارية المرتبطة بكل من البيتكوين والإيثيروم. 

وقد بلغت التدفقات الأسبوعية الخارجة الخاصة بالعملات المشفرة مستويات قياسية حواليّ 142$ مليون، كما شهدت الأسبوع الماضي المنتجات الاستثمارية الخاصة بالعملات الرقمية تدفقات خارجة كبيرة لأول مرة منذ حوالي 17 أسبوع. وعلى الرغم من ذلك، تُمثل التدفقات المالية الخارجة الأخيرة ما نسبته 0.23% من إجمالي أصول التشفير الخاضعة للإدارة لتشهد حينها المنتجات الاستثمارية المرتبطة بالبيتكوين تدفقات مالية خارجة خاصة بها قيمتها 89$ مليون الأسبوع الماضي بينما بلغت التدفقات الخارجة الخاصة بعملة الإيثيروم حوالي 64$ مليون فقط. 

ومما ورد عن شركة التحليلات CoinShares في تقريرها الاقتصادي الأسبوعي الأخير: " في الوقت الذي تبدو فيه هذه التدفقات المالية مُقلقة إلى حدٍ ما، هناك العديد من النقاط والأمور التي ينبغي أخذها بعين الاعتبار، ومنها:


اقراء هذ الخبر | الملياردير راي داليو: أنا أمتلك الإيثيروم ETH


-إن هذه التدفقات المالية قد جاءت في وقتٍ عمّت فيه التدفقات المالية الخارجة المرتبطة بمجموعة كبيرة من الأصول ذات المخاطر العالية خاصة بعد البيان الصادر عن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأخير بشأن التناقص التدريجي في المجال. 

-إن التدفقات المالية الخارجة تمثل الآن 0.23% من إجمالي الأصول الرقمية الخاضعة للإدارة. ومن منظور تاريخي، تعتبر هذه النسبة صغيرة مقارنةً بالتدفقات المالية الخارجة التي تمّ تسجيلها أوائل العام 2018 حيث مثلت حينها التدفقات الخارجة الأسبوعية حوالي 1.6% من الأصول الخاضعة للإدارة. 

-إن التدفقات المالية الخارجة المذكورة قد جاءت في وقتٍ تمّ فيه تسجيل تدفقات مالية سنوية قياسية بلغت ذروتها عند 9.5$ مليار مقارنةً بالتدفقات المالية الداخلة البالغة 6.7$ مليار خلال العام 2020 ". 

وفي الوقت الذي كانت تكافح فيه كل من البيتكوين والإيثيروم بسبب التدفقات المالية الخارجة الكبيرة الأسبوعية، بقيت الأصول المشفرة الأخرى مثل Solana و Polkadot قوية محتفظة بمُستوياتها الجيدة، حيث جذبت كل منهما تدفقات مالية بلغت 6.7$ مليون و2.5$ مليون على التوالي. ومن الجدير بذكره هنا، انخفضت القيمة الإجمالية للأصول الرقمية العالمية الخاضعة للإدارة إلى أن بلغت 63$ مليار فقط الأسبوع الماضي. 

وأضاف التقرير الاقتصادي ذات العلاقة: " لقد شهدت عملة البيتكوين تدفقات مالية خارجة بلغت قيمتها 89$ مليون أيّ أقل بكثير من التدفقات المالية الخارجة التي شُوهدت في يونيو هذا العام حيث بلغت حينها 150$ مليون. بينما شهدت عملة الإيثيروم تدفقات مالية خارجة قياسية بلغت 64$ مليون وبالتالي نجحت في مواجهة التدفقات المالية الخارجة الخاصة بالبيتكوين. وبالخصوص، ساهمت بعض العملات الرقمية الأخرى في تخفيف حدة الانخفاض في التدفقات المالية مع تقديم المزيد من المنتجات الاستثمارية المرتبطة بعملة Solana و Polkadot وغيرهت من المنتجات الأخرى مُتعددة الأصول والتي شهدت تدفقات مالية إجمالية بلغت 6.7$ مليون و2.5$ مليون و1.5$ مليون على التوالي ".