أعلنت شركة إدارة الأصول المالية Valkyrie يوم 15 ديسمبر عن قرارها بإطلاق صندوق VBB الاستثماري المُتداول في البورصة والخاص بالميزانيات العمومية والذي يهدف إلى الاستثمار في الشركات العامة المُبتكرة التي تمتلك البيتكوين وتستثمر فيها بشكلٍ كبير. وفي الوقت الذي يعرف فيه حوالي 80% من المستشارين الماليّين حول العملات المشفرة، لا يزال يحاول الكثير منهم تخصيص عملاء معيّنين يعملون في فئة الأصول الجديدة. وتكمن هنا المشكلة في أن المُستشارين المستشارين الماليّين لا يعرفون أحياناً كيفية إخبار العملاء بالاستثمار في أصول التشفير. 

وقد دخل حوالي نصف مُستثمري البيتكوين الأمريكيّين قد دخلوا مجال تداول البيتكوين لأول مرة هذا العام، كما يهتمّ حوالي 59% من المستثمرين باستثمارات البيتكوين وهي زيادة ملحوظة عما كانت عليه قبل عامين 36% فقط. وعلاوة على ذلك، تحتفظ العديد من الشركات العامة المتداولة في الولايات المتحدة بعملة البيتكوين في احتياطات الخزانة (المالية) الخاصة بها، حيث تدخل المزيد من الشركات والدول مجال البيتكوين والعملات المشفرة بشكلٍ عام كل يوم. حيث يوفر الاستثمار في مثل هذه الشركات تعرّض غير مباشر للعملات يبحث عنه الكثير من مُستثمري التجزئة. 

ومن جهته، سيُقدم صندوق VBB المتداول في البورصة والمُقدم من الشركة وسيلة جديدة للمستثمرين تساعدهم بالتأكيد على التعرف على فئات الأصول سريعة التطور، فهة عبارة عن صندوق يُدار بشكل نشِط للغاية يهدف إلى الاستثمار بشكل كبير في الشركات التي تتعرض بصورة مباشرة أو غير مباشرة للبيتكوين وتستثمر فيها وتستخدمها في ميزانيّاتها العمومية أو حتى الشركات التي تعمل ضمن نظام البيتكوين الرقمي البيئي. وعلى الرغم من ذلك، لا يستثمر الصندوق في عملة البيتكوين نفسها مباشرةً كعُملة مشفرة. 


اقراء هذ الخبر | 


وبالخصوص، قالت السيدة ليه والد في منصب الرئيس التنفيذي لشركة Valkyrie: " تشهد الآن الأصول الرقمية بشكلٍ عام والبيتكوين بشكلٍ خاص اهتماماً مُتزايداً عبر الأسواق المالية العالمية في جميع أنحاء العالم. فقد قررت الشركات التي عادةً ما تتعرض لعملة البيتكوين اتّخاذ العديد من الإجراءات في خطوةٍ منها للحفاظ على قيمة هذه الأصول باعتبارها وسيلة جيّدة لتوليد المزيد من العائدات للمساهمين خلال العقود الزمنية القادمة ". 

ويعتبر الصندوق المالي المُتداول المذكور هو ثاني الصناديق المالية الاستثمارية من ضمن الصناديق المتداولة الأخرى التي تسعى شركة Valkyrie إلى تقديمها للمستثمرين من أجل تمكينهم من الاستثمار في مجال الأصول الرقمية. كما بدأت هذه الشركة تداول صندوق البيتكوين الخاص بالعقود الآجلة للبيتكوين في بورصة Nasdaq للأوراق المالية في أواخر أكتوبر بعد حصولها على الموافقة التنظيمية من هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC. حيث تُقدم الموافقة التنظيمية على صناديق العقود الآجلة الخاصة بالعملات المشفرة والصادرة عن كل من شركة ProShares وشركة Valkyrie وشركة VanEck الفرصة الأولى للمستثمرين الأمريكيّين بهدف تمكينهم من شراء وتداول أسهم هذه الصناديق المتداولة المرتبطة مباشرةً بالبيتكوين. 

ولقد جاءت هذه التحسينات الصادرة عن شركة Valkyrie في وقتٍ تتجه فيه البيتكوين إلى إتّجاهات سائدة باعتبارها أكبر العملات المشفرة في العالم، حيث يُمكن العثور عليها في كل مكان بدءً من الوجبات السريعة والرياضة ومتاجر Walmart المحلية ووصولاً إلى أسواق الأسهم العالمية. أما من ناحية الاستثمار، تجذب هذه العملة المشفرة العالمية اهتمام المزيد من المستثمرين حول العالم نتيجة مُضاعفة أسعارها على مدار العام 2021. وعلى الرغم من أنّ هناك العديد من المستثمرين الذين يُراهنون على فئة الأصول المذكورة، إلّا أن الكثير لا يرغبون الاستثمار فيها بشكل مباشر. 


اقراء هذ الخبر | 


والخبر السار هنا هو أن هناك المزيد من الطرق التي يُمكن للمستثمرين من خلالها اكتساب التعرض المباشر للعملات المشفرة. وفي الوقت الذي كانت فيه الصناديق المتداولة في البورصة والتي تتبع عملة البيتكوين بصورة مباشرة مُتاحة لبعض الوقت في بعض الدول مثل كندا وأوروبا، إلّا أنها تعتبر شيئاً جديداً في الولايات المتحدة وافقت عليها الجهات التنظيمية هناك منذ فترة بسيطة فقط. ولقد تمّ السماح لأول صناديق البيتكوين المتداولة في البورصة بالتداول في أسواق الأسهم الأمريكية. ولذلك، يُمكن الآن للمستثمرين الاستفادة من البيتكوين من خلال الاستثمار في صناديق العقود الآجلة الخاصة بهذه العملة التي تتعقب أسعار البيتكوين الفورية بشكل غير مباشر من خلال استخدام العقود المالية الاستثمارية التي تُشرف عليها بورصة شيكاغو الأمريكية CME. 

والآن، يُمكن بالتأكيد للمستثمرين الاستثمار في الشركات العامة والتي تحتفظ بكميات كبيرة من البيتكوين في ميزانيّاتها العمومية ومنهم شركة Tesla Inc التي لديها الآن ما يُقارب 1.26$ مليار من البيتكوين في ميزانيّتها العمومية وشركة MicroStrategy Inc التي لديها كميات هائلة من البيتكوين وشركة البرمجيات Galaxy Digital Holdings وشركة Block Inc وغيرها. حيث تقوم هذه الشركات عادةً بأنشطة مالية وتجارية أخرى إلى جانب الاحتفاظ بالبيتكوين في ميزانيّاتها العمومية الأمر الذي يتطلب من المستثمرين تقييم المجال المالي الحالي ومنتجات الشركات الفردية الاستثمارية. 

وهناك العديد من العوامل التي تؤثر بالفعل على أداء أسهم هذه الشركات الفردية إلى جانب (تقلبات) أسعار البيتكوين. كما يُمكن الآن للمستثمرين الاستثمار في شركات مُتعددة في نفس الوقت من خلال عدد من الصناديق المالية الاستثمارية المتداولة في البورصة التي تمتلك بالفعل أسهم الشركات المشاركة في نظام البيتكوين البيئي الرقمي.