أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC يوم الخميس عن توجيهها إتّهاماً ضد رجل من لاتفيا يُدعى إيفارس أوزينز بالاحتيال في العملات المشفرة بمبلغ قُدر بحوالي 7$ مليون حصل عليها من المئات من المستثمرين عن طريق عروض احتيالية كاذبة تمّ تقديمها حول الأوراق المالية والأصول الرقمية، فقد أوضحت الشكوى المدنية المقدمة ضده في محكمة مُقاطعة نيويورك الشرقية إدّعاء هيئة SEC بأن الرجل المذكور مسؤولاً بالدرجة الأولى عن العروض والمبيعات الخاصة بالأصول الرقمية والغير مسموح بها التي قدمها خلال عروض العملة الأولية وبرامج خدمات تعدين الأصول الرقمية المزعومة. 

كما تدّعي الهيئة التنظيمية المذكورة أن أوزينز قد استخدم أسماء مُستعارة وحسابات وهمية وشركات مُضلّلة خلال تنفيذ هذه الأنشطة الاحتيالية بحقّ مستثمرين أمريكيّين وأجانب إلى جانب اختلاسه نسبة كبيرة جداً من الأموال التي حصل عليها من المستثمرين الضحايا. وقد أوضحت الهيئة التنظيمية في الشكوى التي قدمتها أن أوزينز مستمراً في المشاركة في مثل هذه العروض الاحتيالية وبيع الرموز الرقمية الغير مُسجلة كجزء من عروض العملة الأولية الخاصة بمنصة البطاقات الائتمانية بالعملات المُتعددة Denaria خلال الفترة المُمتدة من يناير من العام 2018 وحتى مارس من نفس العام. وكان قد أخبر المستثمرين كذباً أن هذه المنصة تسمح للمستخدمين بالاحتفاظ بالأصول الرقمية الخاصة بهم في محافظ رقمية آمنة تُقدمها لهم وإنفاقها عن طريق أيّ من البطاقات الائتمانية. وقالت الهيئة التنظيمية وأكدت على أن جميع الخدمات والمنتجات زائفة ومُضلّة قدمها أوزينز خلال عروض العملة الأولية. 

وقد أشارت أيضاً الشكوى التي قدمتها الهيئة إلى المُخطط الاحتيالي الثاني الذي نفّذه أوزينز خلال الفترة الممتدة ما بين أبريل من العام 2019 وحتى يوليو من نفس العام وقدم خلاله أوراق مالية غير مُسجلة لدى الهيئات التنظيمية تابعة لبرامج التعدين المزعومة المعروفة باسم Innovamine. فقد أخبر المستثمرين بالكذب بأنه بإمكانهم مشاركة أصولهم الرقمية (السحابية) في خدمات التعدين على أن يقوم هذا البرنامج المذكور بتنفيذ جميع أنشطة التعدين وتقديم تعويضات يومية للمستثمرين على كل عملة يتم تعدينها. وأوضحت الشكوى التي قدمتها هيئة SEC أن جميع هذه الوعود كاذبة ومُضللة من شأنها أن تمكّن أوزينز من اختلاس الأموال التي حصل عليها من المستثمرين خلال العروض الاحتيالية المُقدمة، حيث شارك ما لا يقل عن 25 مستثمر أمريكي في عروض العملة الأولية لدى منصة Denaria وأكثر من 6 مستثمرين أمريكيّين أيضاً قد شاركوا في برنامج Innovamine لخدمات التعدين (السحابية). 


اقراء هذ الخبر | شرطة فيتنام Vietnam تضبط حلقة قمار بقيمة 3.8 مليار دولار


ولم تقتصر شكوى هيئة SEC على ذلك، ولكنها أشارت أيضاً إلى انتهاك أوزينز عدد من أحكام التسجيل التنظيمي لمُكافحة الاحتيال التابعة لقوانين الأوراق المالية الفيدرالية سعياً منها للحصول على أوامر قضائية ذات علاقة بما فيها التعويضات اللازمة وأحكام مناسبة لسوء السلوك وبعض العُقوبات المدنية ومصالح الحكم المُسبق وغيرها من الأحكام التنظيمية ضد الطرف المُذنب. وبالخصوص، قالت مسؤولة قسم الإنفاذ لدى هيئة SEC التنظيمية (في الوحدة الإلكترونية) السيد كريستينا ليتمان: " كما ذكرنا، اشترك أوزينز في مُخطط احتيالي سيء استهدف مُستثمري التجزئة عن طريق إغرائهم ببعض الفرص المُربحة المُتعلقة بالأصول الرقمية، لذلك نحن مستمرون في محاولة كشف وتتبّع مثل هؤلاء المحتالين الذين يحاولون باستمرار الإيقاع بالمستثمرين في مجال الأصول الرقمية ". 

وتقول الهيئة التنظيمية من جهتها مؤكدة على محاولاتها المستمرة في حماية المستهلكين إن المُخططات الاحتيالية الآن مُتفشّية بصورة كبيرة في أسواق العملات المشفرة نظراً للارتفاع الكبير الغير مسبوق وإقبال المستثمرين الذي شهدته عملة البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة الرئيسية مؤخراً. حيث ارتفع سعر البيتكوين بشكل ملحوظ ما بين شهريّ أكتوبر ومارس بنسبة تجاوزت 450% إلى أن بلغ 59.000$، هذا إلى جانب غيرها من العملات المشفرة المُنافسة مثل Ethereum و Dogecoin التي شهدت ارتفاعاً ملحوظاً أيضاً. 

وعلى الرغم من ذلك، ساهمت العديد من العوامل بما فيها الافتقار التنظيمي وبعض الأصول الرقمية المجهولة الهوية في خلق بيئة تنظيمية ضعيفة من شأنها أن تساعد المحتالين على ذلك. حيث كان المستهلكون قد خسروا ما يُقارب 82$ مليون خلال الربع الرابع من العام 2020 من خلال بعض المُخططات الاحتيالية على العملات المشفرة المُشابهة ليخسروا خلال الربع الأول من العام التالي 2021 عشرات أضعاف المبلغ المذكور خلال الستة أشهر. 

ومن الجدير بذكره هنا، ارتفعت مصالح المستهلكين المتعلقة بالأصول المشفرة خاصة البيتكوين بصورة كبيرة جداً الأمر الذي شجع المحتالين على تنفيذ مثل هذه الأنشطة الاحتيالية في هذا المجال. ومن خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي الهادفة إلى دعم النصائح الاستثمارية ذات العلاقة، استغلّ هؤلاء المحتالين كل شخص ابتداءً من المستثمرين الصغار المُستهدفين ووصولاً إلى المستثمرين الخبراء من Wall Street. 

وقد ضمت المُخططات الاحتيالية المُعلن عنها بعض فرص الأعمال والاستثمارات المُخادعة وعمليات التعدين المُضللة التي تمّ بالفعل التسويق إليها بصورة كبيرة. والآن، تستمر هيئة SEC الأمريكية التنظيمية بجهودها المبذولة من أجل مُحاصرة المُحتالين المسؤولين عن هذه العمليات الاحتيالية وتعليم المستهلكين المزيد حول العملات المشفرة وأعمالها.