تعمل الآن هيئة تنظيم الإعلانات البريطانية -وهي هيئة معايير الإعلان- ASA على إتخاذ العديد من الإجراءات الصارمة ضد إعلانات التشفير المُضلّلة الأخيرة بما فيها تلك التابعة لشركتيّ eToro و Coinbase، حيث أشارت إليهما الهيئة التنظيمية في إعلانها يوم الأربعاء بأنّ كل منهما قد أصدرت إعلانات مُمولة على منصاتها عبر الإنترنت بهدف الترويج إلى خدماتهم الخاصة بالعملات المشفرة، والتي وصفتها بأنها إعلانات غير مسؤولة ومُضلّلة. 

وقد كان من ضمنها إعلان صادر عن شركة Coinbase على الفيسبوك نشرته يوم 27 يوليو من العام 2021، وكان فيه: " إن استثمار 5 جنيه استرليني فقط في البيتكوين في عام 2010 (مثلاً) ستكون بمثابة 100.000 جنيه استرليني في يناير من العام 2021. لا تُفوّت العقد القادم، إبدأ في Coinbase اليوم مُشيرةً إلى العديد من المزايا التي تقدمها إلى عملائها واصفةً مُنافسيها بأنهم "غير مُنظمين أو مُرخصين". 


اقراء هذ الخبر | شركة البيتكوين NYDIG تحصل على تقييم تجاوز 7$ مليار


ومن جهةٍ أخرى، شوهد إعلان شركة eToro على موقع الويب الإلكتروني الخاص بموقع Yahoo Finance يوم 27 أغسطس من العام 2021 والذي روجت من خلاله بشكل أساسي لمحفظة التشفير الاستثمارية الخاصة بها الجاهزة لمنصة التداول. وفي كلتا الحالتين، وصفت الهيئة التنظيمية المذكورة هذه الإعلانات بأنها "غير مسؤولة" و"مُضلّلة" تهدف إلى استغلال قلة خبرة المستهلكين ومُحاولة الاستفادة من المخاطر الاستثمارية ذات العلاقة. كما ظهرت بورصة Coinbase بصورة أكبر عندما اتّهمت مُنافسيها بأنها جهات غير منظمة وبعض إشاراتها الأخرى حول البيتكوين. 

وعلى الرغم من اعتراف شركة eToro بافتقارها لتحذير المخاطرة ذات العلاقة، إلّا أن شركة Coinbase قد دافعت عن نفسها ضد جميع الإتّهامات التنظيمية المُوجهة نحوها. والآن، تطالب الهيئة التنظيمية ذات العلاقة كلتا الشركتين بعدم تشغيل أو إصدار أيّ من هذه الإعلانات وأمرتهما بتوضيح المخاطر الاقتصادية وطبيعة العملات المشفرة -في حال كانت غير مُنظمة- في بريطانيا. وبالخصوص، قال مُتحدث باسم شركة eToro: " تعتقد شركة eToro أن هناك خطأ جوهري في قرار هيئة ASA التنظيمية وبالتالي تسعى الآن للحصول على مراجعة مستقلة. وهناك ضرورة مُلحة لتشاور هيئة ASA مع هيئة FCA التنظيمية في البلاد حول ذلك وقبل الشروع في دورة مُطالبة المعلنين عن خدماتهم ومنتجاتهم المالية وإصدار بعض التحذيرات بشأن الآثار الضريبية المُحتملة الخاصة بالإعلانات. وشركة eToro الآن في أوضاع غير مستقرة إلى حدٍ ما والحكم مُوجه إليها وحدها ويتعيّن عليها مُحاولة الامتثال له على الرغم من الصعوبات الحقيقية العملية التي تواجهها الآن في الوقت الذي لن يلتزم فيه غيرها من المشاركين في الأسواق والخدمات المالية بهذا الحكم ". 

وقامت بالفعل الهيئة التنظيمية البريطانية المذكورة بوضع علامة على إعلانات العملات المشفرة المُماثلة في الدولة مُشيرةً إلى أولوية التنبيه على إعلانات العملات المشفرة.