تواصل هيئة معايير الإعلانات (التجارية) التنظيمية ASA -والمسؤولة عن تقديم اللوائح التنظيمية الخاصة بالإعلانات البريطانية- موقفها ضد إعلانات العملات المشفرة الغير مُناسبة مؤكدة على انتقادها الأخير لنادي أرسنال الشهير لكرة القدم بشأن الترويج لرموز المُعجبين المُميّزة الخاصة به. حيث يعتبر أرسنال ARSENAL واحداً من أندية كرة القدم العديدة التي دخلت في شراكة مع شركة Chilliz لتقنيات blockchain في وقتٍ سابق من هذا العام بهدف إطلاق الرموز المُميّزة للمُعجبين والجماهير والذي قام بالفعل بالترويج لها في شهر أغسطس على صفحته الرسمية على فيسبوك ونشر إعلانين على الأقل حولها على موقعه الإلكتروني الخاص الذي يضمّ حوالي ثلاثة من لاعبيه. 

وتقول بالخصوص الهيئة التنظيمية للإعلانات أن هاذين الإعلانيْن غير مسؤوليْن وتمّ من خلالهما استغلال قلة خبرة المستهلكين ومصداقيّتهم ومحاولة الاستثمار في الأصول المشفرة. كما تصف هذه الإعلانات بأنها مُضلّلة، حيث أنها لم تُصرّح بمخاطر استثمارات التشفير ولم توضّح أيضاً أن رمز المُعجبين المذكور هو بالأساس أصل تشفير. وقد وافقت أيضاً الهيئة التنظيمية المذكورة على ثلاث تُهم ركزت على بعض أخطاء النادي على الرغم من تأكيده على امتثال الإعلانات التي أصدرها للوائح التنظيمية الخاصة بالإعلانات. 


اقراء هذ الخبر | هيئة السلوك المالي FCA تطالب بغرامة قدرها 40.8 مليون جنيه إسترليني من صندوق التحوط بلوكرست كابيتال BlueCrest Capital


ومما ورد في قرار هيئة ASA: " ينبغي ألّا تظهر الإعلانات مرةً أخرى بالشكل الذي تمّ تقديم شكوى بشأنه، حيث أخبرنا نادي كرة القدم الشهير أرسنال بضرورة التأكد من أنّ إعلاناتهم المستقبلية لن تُقلل من الاستثمار في أصول العملات المشفرة ولن تستغلّ قلة خبرات المستهلكين أو مصداقيّتهم بشكل غير مسؤول من خلال عدم توضيح حقيقة أن تكون رموز CGT مُستحقة على أرباح أصول العملات المشفرة ". 

كما أوضحت هيئة ASA موقفها ضد هذا العدد المُتزايد من الحملات الترويجية الكبيرة للعملات المشفرة في البلاد والتي عادةً ما تُحذّر منها الأمر الذي دفعها إلى إتّخاذ العديد من الإجراءات النشِطة ذات العلاقة بحملات الترويج المادية والرقمية لإعلانات العملات المشفرة الغير مناسبة. كما انتقدت الهيئة التنظيمية المذكورة خلال الآونة الأخيرة كل من شركة eToro وشركة Coinbase لإطلاقها حملات ترويجية رقمية لمُنتجاتها وخدماتها المُقدمة المُرتبطة بالعملات المشفرة، وحذّرت أيضاً بورصتين محليّتين للعملات المشفرة بشأن نشرها إعلانات تشفير في الصحف والمجلات دون تقديم تفسيرات واضحة حول المخاطر ذات العلاقة.