لقد أعلنت مجموعة شركات OFX Group Limited يوم الإثنيْن عن موافقتها على الاستحواذ على شركة العملات الأجنبية (الفوركس) Firma التي يقع مقرها الرئيسي في كندا مقابل 90 مليون دولار كندي (أيّ حوالي 69.6$ مليون) وهو ما يُعادل حوالي تسعة (9) أضعاف الأرباح ما قبل خصم الضرائب ونفقات الإهلاك والإستهلاك وغيرها والتي أعلنت عنها شركة Firma والتي تأسست عام 1998 بهدف تقديم خدمات الفوركس العالمية لعملائها من الشركات وغيرها من المنتجات الأساسية المُتمثلة في الطلبات الفورية والسوقية والحسابات مُتعددة العملات والمدفوعات والعقود الآجلة. 

وتمتلك الآن الشركة أكثر من 9600 عميل من الشركات وتعمل من تسعة مكاتب تجارية من كندا وأستراليا وبريطانيا ونيوزيلندا. وبالخصوص، قال المدير العام لشركة OFX والرئيس التنفيذي فيها السيد اسكندر مالكولم: " يعتبر هذا أول عملية استحواذ كبيرة لنا تتماشى مع استراتيجيات عملنا الهادفة إلى بناء مجال تجاري قوي وتنمية أعمال الشركة في أمريكا الشمالية ". 


اقراء هذ الخبر | شركة Futu Holdings تخطط لتوسيع أعمالها في أستراليا


وفي حقيقة الأمر، ستعمل عملية الاستحواذ المذكورة على إضافة خمس سنوات من النمو الخاص بأعمال شركة OFX، ومن المُتوقع أن يُنتج هذا الكيان الذي تمّ دمجه تراكماً أساسياً على عائدات السهم الواحد بزيادة نسبتها 20% خلال السنة الأولى وأكثر من 30% خلال السنة الثانية. كما ستُضيف عملية الاستحواذ المذكورة أيضاً أحجام تداول كبيرة في أزواج العملات الأجنبية المُكونة من الدولار الأمريكي والدولار الكندي والأخرى المُكونة من الدولار الأمريكي والجنيه الاسترليني. 

وأضاف السيد مالكولم، قائلاً: " عادةً ما تُحقق شركة Firma أرباحاً قوية من خلال قاعدة عملائها الكبيرة الجيدة المُثقفة ذات الخدمات الممتازة المُتوافقة تماماً مع أعمال شركة OFX، حيث سنُصبح بالتأكيد مُتخصصين في المزيد من المجالات من خلال الجمع ما بين الأعمال المختلفة التابعة للعديد من الشركات وتحقيق إيرادات قوية مع الحصول على المزيد من فرص النمو القوية ". 

ومن أجل تمويل صفقة الاستحواذ المذكورة، ستستخدم شركة OFX تسهيلات الديون والنقد الحالي المُتوافر، فقد ذكرت سابقاً أنها تُخطط لسداد ديونها خلال أقل من أربع سنوات حيث أنها تتوقع الحصول على تدفقات نقدية كبيرة من الكيان المشترك. وقال السيد مالكولم أيضاً: " إنّ أعمالنا مستمرة بأداءً جيد خاصة مع استمرار التوجّهات الإيجابية التي شهِدناها خلال النصف الأول وحتى الربع الحالي. ومن خلال إضافة شركة Firma إلى شركاتنا، يُمكننا بالتأكيد تسريع عملية تنمية أعمالنا من خلال الجمع بين خدمات البُنية التحتية الخاصة بنا وثقافة المخاطر مع قاعدة عملاء قوية مُتزايدة، هذا إلى جانب تقديم المزيد من عمليات النمو المُربحة القوية ومُحاولة زيادة (قيمة) أعمال المساهمين في شركة OFX ".