لقد قامت شركة الوساطة التجارية لفوركس وعقود الفروقات FXFlat Bank AG الألمانية بتوسيع قاعدتها التجارية العالمية خارج البلاد وفي أحد الدول المجاورة لها، فرنسا. وقال بالخصوص السيد رافيل ليبلوند المسؤول عن قيادة أعمال شركة FXFlat في فرنسا: " تحتلّ فرنسا المرتبة الثانية من بين دول الإتّحاد الأوروبي بعد ألمانيا من حيث المستثمرين الأكثر خبرة حول العالم، حيث يوجد فيها حوالي أكثر من مليون مستثمر نتوقع أن نشهد من خلال أعمالهم نمواً اقتصادياً مستمراً خلال السنوات القليلة الماضية ". 

وقد انضمّ السيد ليبلوند إلى هذه الشركة في وقتٍ سابق من هذا الشهر، فهو يتمتع بخبرة عمل جيدة في مجال التداول حيث كان قد أمضى السنوات التسعة الأخيرة من حياته المهنية في شركة FXCM العالمية المعروفة في مجال الوساطة التجارية المالية. وقد جاءت توسعات الشركة المذكورة في فرنسا كخطوة استراتيجية كبيرة لها خاصة وأنها تعمل الآن في هولندا بل وتُخطط إلى توسيع خدماتها بشكل أكبر في جميع أنحاء أوروبا بعد فرنسا ومنها إيطاليا وإسبانيا. 


اقراء هذ الخبر |بنك ميزوهو Mizuho Bank يستثمر في منصة مدفوعات فيتنامية


ومن الجدير بذكره هنا، تأسست شركة FXFlat عام 1997 وهي مسجلة لدى ألمانيا ومُرخصة من هيئة BaFin التنظيمية في البلاد لتمكينها من تقديم خدمات تداول الأدوات المالية العالمية للمستثمرين في فرنسا. وأضاف السيد ليبلوند: " سيكونون قادرين بالفعل على الاستفادة من مجموعة واسعة من الأدوات المالية بهدف حماية أموالهم وما يُصاحبها من فقرات التدريب المجاني ". 

وفي حقيقة الأمر، تقدم شركة الوساطة التجارية أكثر من 1200 أداة تداول من مجموعة من فئات الأصول مثل الفوركس والمؤشرات والأسهم والسلع والمعادن إلى جانب خدمات الحماية التي توفرها للعملاء على كل ودائعهم بمبالغ تُقدر بحوالي 500.000 يورو. بالإضافة إلى ذلك، تُحاول شركة الوساطة التجارية المذكورة الاستفادة من المتداولين الجُدد من خلال تثقيفهم وعقد ندوات تعليمية في باريس، كما إنها كانت قد شاركت في معرض تجاري محلي في مارس الماضي كخطوة أولية ومبدئية لتثبيت نفسها في فرنسا. وبالتالي، أضاف ليبلوند: " يعتبر ذلك حدث كبير ينبغي أن يحضره جميع المشاركين في التجارة في فرنسا نظراً لأنه الحدث الذي سيُمكّننا من التعرف على المستثمرين الفرنسيّين العالميّين وتقديم هذه العلامة التجارية الجديدة في فرنسا ".