أعلنت بورصة العملات المشفرة Bullish المملوكة في الأساس لشركة Block.one يوم الثلاثاء عن قرارها بتقديم خدماتها الخاصة بالعملات المشفرة للمستخدمين من الأفراد والمؤسسات المؤهلة في بعض الولايات القضائية المُوزعة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. وقد جاء قرارها هذا بعد أقل من شهرين من حصول البورصة على ترخيص تقنيات دفتر الحسابات المُوزّع DLT المُقدم من هيئة الخدمات المالية في منطقة جبل طارق GFSC. 

وقد أثرت بورصة العملات المشفرة Bullish على مجال التمويل اللامركزي DeFi بصورة كبيرة وهي مبنية الآن على نظام تقنيات blockchain الخاص القائم على بروتوكولات EOSIO، كما تدّعي أنها تسعى باستمرار إلى القضاء على العديد من المشاكل والإخفاقات الأمنية مُستخدمة بيئة مُصادقة خالية من كلمات المرور. وتعِدّ أيضاً البورصة المذكورة بخدمات سيولة جيّدة ومعاملات مُنخفضة التكلفة تقدمها لكل من المستثمرين الأفراد والمؤسسات. 

وبالخصوص، قال رئيس بورصة Bullish السيد بريندان بلامر: " لقد قُمنا بتأسيس بورصة Bullish بهدف إدارة الأصول الرقمية بصورة أكثر فعالية، واليوم نحنُ جاهزون ومُتحمسون جداً لمشاركة هذه الأدوات المالية مع الجمهور ". 


اقراء هذ الخبر |بلوغ التدفقات المالية الخارجة الخاصة بالعملات المشفرة مستويات قياسية


بالإضافة إلى ذلك، شهدت بورصة العملات المشفرة Bullish منذ إطلاقها طلباً كبيراً على بعض المؤسسات التي تم اختيارها في أواخر نوفمبر. وقالت البورصة نفسها أنها أضافت ما يُقارب 2$ مليار من النقد والأصول الرقمية إلى مُجمّعات السيولة الخاصة به بل وحققت أحجام تداول يومية تجاوزت قيمتها 150$ مليون. 

وفي هذه الأثناء، كانت بورصة Bullish تستعدّ لعملية دمجها مع شركة أمريكية مُتخصصة في إصدار الشيكات على بياض الأمر الذي سينتهي بجعلها شركة عامة، فقد كانت قد وقعت بالفعل صفقة تجارية قيمتها 9$ مليار ليتم دمجها مع شركة Far Peak Aquisition FPAC التي تعتبر من ضمن الشركات ذات الأغراض الخاصة SPAC. 

وبالخصوص، قال رئيس شركة FPAC والرئيس التنفيذي فيها السيد توماس فيرلي: " في ظلّ عمليات التمويل التقليدية، أصبح الابتكار من وجهة نظر الناس شيئاً معقداً للغاية الأمر الذي أدى إلى نقص في العوامل التي تساهم في ازدهار القرارات ذات العلاقة. وتهدف الآن بورصة العملات المشفرة Bullish إلى إعادة قيمة الجهات المسؤولة عن تقديم الأصول المالية الأساسية وتعزيز البُنية التحتية لأسواق التمويل اللامركزي بشكل أساسي خاصةً في ظلّ الأداء القوي لتقنيات CLOB. وتعتبر أفضل المجالات هي تلك التي تقدم المزيد من الفرص الجديدة في هذا العصر الحديث من التمويل ".