أعلنت بورصة Binance يوم الإثنيْن عن حصولها على الموافقة التنظيمية الرئيسية من البنك المركزي في البحرين CBB للعمل كجهة مسؤولة عن تقديم خدمات الأصول المشفرة في مملكة البحرين الأمر الذي يتطلب من البورصة نفسها إكمال عملية التقديم بشكل كامل مع الهيئات التنظيمية ذات العلاقة في البلاد في الوقت المناسب. وبالخصوص، قال مؤسس مشارك لدى بورصة Binance والرئيس التنفيذي فيها السيد تشانغ بينغ تشاو: " تعتبر الموافقة التنظيمية من الجهات الكبيرة المسؤولة في البحرين مثل البنك المركزي أمر هام جداً لتعزيز ثقة الجمهور في العملات المشفرة القائمة على تقنيات blockchain والمساهمة في عمليات تبنّيها العالمية. حيث يُعرف البنك المركزي في البحرين بأنه جهة عالمية رائدة في مجال العمل في الأصول المشفرة نظراً لأنه يركز بالتأكيد على معايير الامتثال العالمية الخاصة بمُكافحة عمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب ومراقبة بعض المعاملات وحماية المستهلك وغيرها من المعايير الأخرى. فهو بذلك يضع معياراً تنظيمياً كبيراً يربط ما بين الأنظمة المالية التقليدية ومجال العملات المشفرة الحالي بهدف تسهيل عمليات التبنّي الأخيرة والنشر بشكل أكثر أماناً ". 


اقراء هذ الخبر | الهيئة التنظيمية التركية تفرض غرامة مالية قدرها 750.000$ على بورصة Binance


وقد كانت هذه الموافقة بمثابة الموافقة التنظيمية الأولى التي حصلت عليها بورصة Binance في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهي تُشير إلى رغبة البورصة في جعل البحرين مركزها التشغيلي في المنطقة. بالإضافة إلى ذلك، جاء هذا الترخيص الذي حصلت عليه مؤخراً في الوقت الذي سعت فيه البورصة جاهدةً إلى جعل عملياتها التجارية مُنظمة ومُرخصة عبر الولايات القضائية التي تعمل خلالها في خطوةٍ منها للبحث عن قاعدة عالمية بعيدة عن هيكلها التشغيلي اللامركزي. 

كما واجهت بورصة Binance في الآونة الأخيرة العشرات من التحذيرات التنظيمية خلال الأشهر العديدة الماضية نظراً لأنها تعمل دون ترخيص تنظيمي يسمح لها بذلك في معظم الولايات القضائية، فقط فرضت هيئة تنظيمية تركية على وحدة تابعة لها في تركيا غرامة مالية قدرها 750.000$ بتهمة انتهاك بعض اللوائح الخاصة بمُكافحة عمليات غسيل الأموال. 

وأضاف السيد تشاو: " تؤكد الموافقة التنظيمية على امتثال بورصة Binance بجميع المتطلبات التنظيمية والتزامها بترسيخ جميع عملياتها وأنشطتها التجارية في البحرين ". 

وفي غضون ذلك، كانت البورصة المذكورة قد سحبت طلبها الذي قامت بتقديمه للحصول على ترخيص عمل في سنغافورة ولكنها عملت على إنهاء أعمالها هناك.