لقد أعلنت شركة التكنولوجيا المالية وخدمات السيولة في أسواق الفوركس وعقود الفروقات والعملات المشفرة B2Broker عن قرارها بتوسيع تواجدها العالمي في أسواق الفوركس وعقود الفروقات المُرخصة في منطقة الإتّحاد الأوروبي من خلال منصة B2Prime الخاصة بها والمُرخصة من هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية CySEC باعتبارها شركة عالمية رائدة في مجال خدمات السيولة مُتعددة الأصول PoP المُقدمة إلى العملاء المؤسسيّين المُحترفين عبر الأسواق المالية العالمية. حيث تهدف شركة B2Broker من ذلك إلى تقديم خدمات سيولة عالية الجودة ضمن بيئة عملية مُنظمة. 

وقد أصبح مؤسس شركة B2Broker آرثر عزيزوف ومعه السيدة إيفجينيا ميكولايك كمُؤسس مشارك معه المالكان الجُدد لمنصة B2Prime التابعة للشركة بينما أصبح السيد نيك كريسوش الرئيس التنفيذي لها. وبالخصوص، قال السيد عزيزوف: " يُسعدنا جداً حصول شركة B2Prime على الموافقة التنظيمية من هيئة CySEC التنظيمية في قبرص، حيث سيمنحها هذا الترخيص القدرة على تقديم خدمات سيولة مؤسسية رفيعة المستوى للعملاء في أكثر من 30 دولة حول العالم. وفي الوقت نفسه، سيتمكّن العملاء أنفسهم من الاستفادة من مثل هذه التطورات وخدمات الحماية المرتبطة بها والمدعومة بشركات سيولة عالمية رائدة مُتعددة التنظيمات ". 


اقراء هذ الخبر | الرئيس التنفيذي لـ بي تو بروكر B2Broker يرفع العلم الأحمر بشأن عمليات الاحتيال على وسائل التواصل الاجتماعي


ولقد جاء الإعلان الأخير الصادر عن شركة التكنولوجيا وخدمات السيولة بعد حوالي شهر واحد من حصول شركة PBT التابعة لمجموعة B2Broker Group على ترخيص عمل من بنك روسيا. ومن الجدير بذكره هنا، سيعمل تواجد شركة B2Broker في أوروبا من خلال شركة B2Prime التابعة لها على فتح المزيد من الأبواب التي ستسهّل عليها عملية التوسع العالمية. حيث يُعرف ترخيص هيئة CySEC أنه يضمن مستويات عالية من الشفافية خلال العمليات التجارية ويُمكّن الشركات أيضاً من استيعاب المزيد من العملاء المُقيمين في الإتّحاد الأوروبي وبريطانيا وغيرها من الولايات القضائية بأمان وبما يتناسب مع المعايير التنظيمية الخاصة بالإتحاد الأوروبي  MiFID II. 

ومن جهتها، قالت السيدة ميكولايك: " تتمثل رؤيتي الاقتصادية في جعل شركة B2Prime واحدة من أفضل شركات الخدمات المالية وأكثرها قوة وموثوقية في مجال الفوركس مع التركيز بشكل أساسي على الخدمات رفيعة المستوى. إنني أتطلع جاهدة إلى استكشاف المزيد من الفرص الاستثمارية الجيدة المُتاحة لنا في أوروبا والترحيب بعملاء جُدد في المجال. كما ستتضمّن جهودنا العملية المستمرة إدخال وإطلاق منصات تداول جديدة والاستمرار في تقديم المزيد من خدمات السيولة الأساسية ". 

بينما أضاف السيد كريسوش: " بالاعتماد على خبرة السيد عزيزوف في المجال وأوراق اعتماده القوية في هذا المجال إلى جانب الخبرة العملية التي تتمتع بها السيدة ميكولايك ورؤيتها التجارية الاقتصادية الواضحة في مجال الفوركس وعقود الفروقات، سنكون قادرين بالفعل على تقديم خدمات تكنولوجية مُتقدمة تُمكّن عملائنا من التداول بكل اطمئنان مُرتكزين على حقيقة أن أنشطتهم التجارية تُديرها شركة حسنة السمعة من أكثر الشركات العالمية التزاماً بالمعايير التنظيمية الصادرة عن هيئة CySEC ".