لقد فرضت هيئة تنظيمية أوروبية غرامة مالية كبيرة قدرها 344 مليون يورو (أي ما يُقارب 390$ مليون) على أربعة بنوك عالمية وهم USB و Barclays و NatWest و HSBC و Credit Suisse بتهمة المشاركة في الإتّحاد الاحتكاري لفوركس Forex Cartel، وذلك حسبما ورد عن هيئة مُكافحة الاحتكار في الإتّحاد الأوروبي يوم الخميس. وقد جاءت هذه العقوبة الكبيرة بعدما وافق البنوك على تسوية القضية وكانت قد شاركت بالفعل بتقديم معلومات حساسة حول مُخططات التداول تحت اسم Sterling Lads للتداول الفوري مع عملات من نوع G-10. 

حيث واجه بنك HSBC أكبر عقوبة من بين البنوك الأخرى بلغت حوالي 174.3 يورو بينما يتعيّن على Barclays دفع ما قيمته 54.3 مليون يورو. أما بالنسبة إلى بنك NatWest -والذي أُعيد تسميته بعد أن كان RBS العام الماضي- فعليها دفع مبلغ قُدّر بحوالي 32.5 مليون يورو، في حين أن بنك Credit Suisse يجب أن يدفع 83 مليون يورو فقط. وعلى الرغم من ذلك، تمكّن بنك UBS من الحصول على حصانة كاملة من العقوبة المالية. 


اقراء هذ الخبر | متداول أمريكي بالعملات المشفرة يعترف بذنبه


وقد دفعت البنوك RBS، Barclays، HSBC المبالغ المذكورة بعد أن كانت قد حصلت على خصومات بنسبة 10% من العقوبة الأصلية نظراً لأنهم اعترفوا بتورّطهم في Forex Cartel، ولكن لم يحصل بنك Credit Suisse على هذه الخصومات لأنه لم يتعاون مع الهيئات التنظيمية ذات العلاقة أثناء التحقيق في الأمر. وبالخصوص، قالت مسؤولة لدى هيئة المنافسة في أوروبا السيدة مارغريت فيستاجر: " إنّ قرارنا بتغريم البنوك المذكورة رسالة واضحة مفادها أنّ الهيئة لا تزال مُلتزمة بضمان قطاع مالي سليم وتنافسي ضروري للاستثمار والنمو. كما تُعدّ أنشطة التداول الفوري بالعملات الأجنبية (الفوركس) من أكبر الأسواق المالية العالمية. فقد أثر هذا السلوك التواطئي للبنوك المذكورة على نزاهة القطاع المالي على حساب الاقتصاد الأوروبي والمُستهلكين ". 

بالإضافة إلى ذلك، تمّ التركيز على ذكر أن هذا التحقيق هو سادس حالة تحقيق بشأن بنك Cartel تُجريه الهيئات التنظيمية الأوروبية منذ عام 2013. ومما ورد بالخصوص عن بنك NatWest في بيانٍ له: " يُسعدنا توصلنا إلى اتفاقية التسوية المذكورة حول ما يتعلق بسوء السلوك الصادر عن البنوك والذي حدث في غرفة الدردشة التجارية المذكورة والتي شارك فيها موظف سابق في البنك منذ حوالي عشر سنوات ".