أعلنت شركة الوساطة التجارية عبر الإنترنت Vantage FX في أستراليا عن تغيير علامتها التجارية لتُصبح Vantage تأكيداً على إتّساع مجال منصة Vantage التي تُقدم عقود الفروقات الخاصة بالعملات الأجنبية (فوركس) والمؤشرات والأسهم والسلع والعملات المشفرة وما يُصاحبها من عروض مُتعددة الأصول. وقالت الشركة من جهتها إن إعادة تسمية العلامة التجارية هي خطوة كبيرة وهامة من استراتيجية التوسعات العالمية المستمرة التي تتبعها شركة Vantage بهدف منح العملاء تجربة عمل لا مثيل لها في بعض المنتجات مُتعددة الأصول إلى جانب توفير الأدوات المالية اللازمة لجميع الأسواق المالية القائمة منها والناشئة لضمان تنفيذ وإجراء أفضل الصفقات التجارية. 

ومن أجل دعم وتسهيل ذلك، سعت شركة Vantage إلى ترقية تقنيات العمل الخاصة بها، فأضافت العديد من التحسينات على تطبيقاتها مثل الواجهات المُحسنة وتوفير فرص الوصول إلى تحليلات الأسواق المالية اليومية وحلول الدفع المحلية المُفيدة خاصةً للمستخدمين في الأسواق المالية الناشئة. 


 اقراء هذ الخبر | ديفيد بيلي David Bily يغادر فانتاج اف اكس Vantage FX للتفرغ لمونيتا ماركتس Moneta Markets


وقد جاء القرار بتغيير العلامة التجارية في ظلّ التحولات الكبيرة والهائلة في جميع أنحاء العالم من الناحية الاقتصادية نتيجة انتشار الوباء الأمر الذي دفع الآلاف من الشباب والطموحين إلى الدخول للعمل في هذا المجال، حيث شهدت شركة Vantage منذ بداية عام 2020 زيادة ملحوظة بنسبة 68% في أعداد مُستخدمي منصة التداول التابعة لها، والغالبية العُظمى منهم من الأسواق المالية الناشئة التي لم تكن في حقيقة الأمر من ضمن أولويات أسواق البيع بالتجزئة الحالية وهو الأمر الذي تسعى شركة Vantage إلى معالجته. 

وبالخصوص، قال رئيس قسم استراتيجيات العمل لدى الشركة السيد مارك ديسباليرس: " إن إعلان اليوم هو تحقيق إلى ما كُنا نسعى إليه منذ عشر سنوات تقريباً وهو إنشاء منصة تقدم أهم العروض إلى العملاء، حيث يعتبر حذف (الفوركس FX) من اسم الشركة تطوراً هاماً يُظهر تجاوز قدراتنا العملية أعمال العملات الأجنبية (الفوركس) وغيرها. حيث إننا مُتحمسون داخل الشركة Vantage إلى تقديم أهم الخدمات إلى عملائنا ومنحهم أفضل الأدوات المالية والموارد الاقتصادية والدعم اللازم بغضّ النظر عن القدرة التجارية نفسها والموقع الجغرافي. وتجدر هنا الإشارة إلى أن هناك العديد من منصات تداول التجزئة قد فشلت بالفعل ولفترات زمنية طويلة في تحديد أولويات الاحتياجات المحلية لاسيّما في الأسواق الناشئة، حيث إننا نسعى دائماً إلى محاولة مواجهة أوجه القصور المُماثلة ومحاولة تسوية مجال العمل للجيل القادم ". 

وقد جاء إعلان تغيير العلامة التجارية الخاصة بالشركة في أعقاب عدد من التعيينات الاستراتيجية العالمية الجديدة أجرتها شركة Vantage مؤخراً، حيث عينت مديراً جديداً لقسم الاستراتيجيات الإقليمية لفرعها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ يُدعى إيو يو ومُديراً آخر للتسويق العالمي يُدعى جيرالدين جو. 


 اقراء هذ الخبر |  شركة فانتاج اف اكس Vantage FX تعين أنطون تسوي Anton Tsoy كمدير إقليمي لكازاخستان


ومن الجدير بذكره هنا، تأسست شركة Vantage في عام 2009 على أنها وسيط تجاري عالمي مُتعدد الأصول يساعد الأشخاص في التداول ومحاولة اغتنام أفضل فرص التداول في الأسواق المالية، ويقع مقرها الرئيسي في سيدني في أستراليا، كما إنها ذات سُمعة تجارية طيبة عبر منطقة آسيا والمحيط الهادئ نظراً لأنها تقدم خدمات رفيعة المستوى إلى عملائها هناك. والآن ومع وجود أكثر من 1000 موظف و30 مكتب تجاري تابع لها وأحجام تداول تبلغ بالمتوسط 200$ مليار شهرياً، ستعمل شركة Vantage على توفير استراتيجيات نمو عالمية رفيعة المستوى في جميع الأسواق المالية لاسيّما تلك الأسواق التي تفتقر للخدمات المالية المُتقدمة. 

كما تعتبر ثقة العملاء بالشركة التي يعملون من خلالها أمراً بالغ الأهمية وهو ما دفع شركة Vantage إلى إتّخاذ نهجاً قوياً أكثر امتثالاً لجميع الأسواق المالية العالمية الأمر الذي سيُمكّن عملائها بالتأكيد من الوصول إلى واحدة من أقوى منصات التداول العالمية التي تمنحهم المزيد من الفرص للتداول بكفاءة عالية خاصة تلك المنتجات المرتبطة بعقود الفروقات الخاصة بالعملات الأجنبية (فوركس) والسلع والمؤشرات والأسهم والعملات المشفرة أيضاً. حيث تعتبر Vantage أكثر من مجرد منصة للتداول، إنها تعتبر بمثابة خدمة ومجتمع كبير يركزان على محاولة ربط العملاء بالمزيد من الأدوات المالية والموارد الاقتصادية المناسبة والدعم على جميع المستويات -بدءً من المُبتدئ ووصولاً إلى المُحترف أو حتى أسواق التجزئة- من أجب تبسيط وتسريع عمليات التداول قدر الإمكان.